random
آخر الأخبار

أسباب التسمم الغذائي وأعراضه وكيفية تجنبه

الصفحة الرئيسية

الجراثيم عموما تنتشر حولنا في كل مكان. ومعظمها لا يشكل خطرا على صحة الإنسان. بل إن هناك جراثیم مفيدة، ولكن هناك أيضا الجراثيم الضارة التي يشكل وجودها في الطعام وتناولها خطرا على صحة ومعدة الإنسان. ويمكن للجراثيم الضارة في الطعام أن تسبب عدوى في المعدة أو الأعراض المصاحبة للإسهال وارتفاع درجة حرارة الجسم. وبعضها يفرز السموم التي تصيب الإنسان بالتسمم الغذائي.مما يحدث وجوب التدخل الطبي من أجل تلقي العلاج في بعض الأحيان.


أسباب التسمم الغذائي وأعراضه وكيفية تجنبه

أسباب التسمم الغذائي وأعراضه وكيفية تجنبه

 

كما وتتراوح أعراض الإصابة بالتسمم الغذائي بين الإعياء الطفيف إلى المرض الشديد الذي يستوجب الذهاب إلى المستشفى ومراجعة الأطباء المختصين. كما ويمكن أن يسوء الوضع أكثر وذلك فقط حسب بينية المريض ومناعته الذاتية. وكفائة أجسامه المضادة وكرياته البيضاء  مع مراعاة عامل التقدم في السن أو الحمل .وذلك الذي قد يؤثر سلبا أيضا على صحة الجنين وأمه إذ تكون الخطورة هنا مضاعفة. والوضع حرج قد يستوجب التدخل الطبي العاجل في بعض الأحيان.


فما هي أسباب التسمم الغذائي؟ وماهي أعراضه؟ وكيف يمكننا تجنبه؟ وكيفية علاجه دون العودة للطبيب فقط بتناول بعض الأطعمة المناسبة للمعدة من أجل العلاج؟

 

ما هو التسمم الغذائي؟


التسمم الغذائي هو عبارة عن أعراض تنتج وتحدث عن تناول الأطعمة الملوثة بالبكتريا والجراثيم. أو السموم التي تفرزها هذه الأخيرة. أو حتى خلط بعض منها دون إدراك خطورتها. حيث أن العديد من مستهلكي المواد الطبيعية أو المصنعة قد يصبحون مهددين بالتسمم الغذائي في أي وقت أي يوم ودون سابق إنذار. وحتى أنهم قد يكونون قد تناولوا المواد المسببة لذلك منذ وقت ولا تظهر عليهم الأعراض حينها. حسب بنية جسم الشخص وذلك ما يوقعهم في العديد من المشاكل خصوصا على مستوى المعدة. وعدم معرفة الأسباب الحقيقية وراء التسمم الغذائي لذلك فهم يظلون مُعرضين لخطر الإصابة بالتسمم الغذائي مرة أخرى وهم لا يدركون ذلك بتاتا.

 

أسباب التسمم الغذائي وأعراضه 

 

1- أسباب الإصابة بالتسمم الغذائي:

 

تتعدد أسباب التسمم الغذائي لكن يمكننا وببساطة حصرها في الخضروات التي لم يتم غسلها بشكل صحيح. والأطعمة النيئة مثل البيض واللحوم والأسماك تحتوي جميعها على الجراثيم التي تسبب التسمم الغذائي. إذا لم يتم تنظيفها والتعامل معها بشكل صحيح حيث يجب الحرص أثناء تحضير أو طهي أو تخزين هذه الأطعمة لتجنب تكاثر الجراثيم والإصابة بالتسمم الغذائي.


  • إليكم بعض البكتيريا الأكثر شيوعا في حالة حدوث التسمم الغذائي هي:

 السالمونيلا، والكامبيلوباكتر، والإيشيريشياکولاي والتي يمكن معالجتها بأخذ المضادات الحيوية لكونها ليست كالفيروسات التي تستهدف الخلايا.

 

2- أعراض التسمم الغذائي:

 

تختلف أعراض التسمم الغذائي باختلاف مصدر التلوث. ومعظم أنواع التسمم الغذائي يسبب واحد أو أكثر من العلامات والأعراض. كما وتختلف هذه الأخيرة من شخص لآخر وذلك يرجع بالأساس لاختلاف البنية الجسمانية والصحية وحتى نوعية الاستجابة المناعية للجسم.


  • تتعدد أعراض التسمم الغذائي من شخص لآخر. وتتفاوت شدة الأعراض لكن أغلبها هي كالتالي:

  1. - ألم في المعدة يضطرك لتكرار زيارة دورة المياه.
  2. - الشعور بالغثيان والقيء.
  3.  - إسهال.
  4. - حمي وزيادة في التعرق.
  5. - يمكن وجود دم في براز المصاب بالتسمم الغذائي.


- في الحالات الشديدة من التسمم الغذائي ويمكن أن يسبب التسمم الناتج من الجراثيم الضارة في الطعام تلفا في أجزاء أخرى من الجسم مثل (الكلى). ويمكن أن تسوء حالة المريض كثيرا وقد تصل إلى الوفاة.

 

التسمم الغذائي وكيفية تجنبه 

 

باتباعك لهذه الإرشادات البسيطة يمكنك العيش بصحة قوية ومناعة جيدة. تضمن لك حماية دائمة ضد أي طفيلي خارجي قد يؤثر سلبا على صحة أعضائك. قد تبدو هذه الخطوات التالية بسيطة ومتعارفة بين الناس.


لكن صدقني فإن القليل من الأشخاص هم فقط الذين يواظبون عليها بحزم. أما الآخرون فقد لا يهتمون بها إطلاقا مما يزيد فرصة إصابتهم بمرض التسمم الغذائي في اي وقت.


لكي نتجنب ونتفادى الإصابة بالتسمم يجب اتباع هذه التعليمات والإرشادات التالية: 


  1. - غسل اليدين دائما قبل لمس الطعام، سواء لإعداده أو لتناوله.
  2. - التأكد من نظافة كل الأدوات المستخدمة لتحضير الطعام وتقديمه، كالمعالق والصحون وألواح التقطيع.
  3. - غسل الفواكه والخضار قبل تناولها جيدا.
  4. - تناول الطعام المطهو جيدا وخاصة اللحوم والدجاج والأسماك.
  5. - فحص الطعام وقومي بالنظر له جيدا قبل تناوله، والتأكد من رائحته ومظهره العام، مع الأخذ في الاعتبار أن الأطعمة التي تحتوي على الجراثيم أو السموم في كثير من الأحيان تكون الرائحة فيها طبيعية.
  6. - بعد الانتهاء من الطعام علينا القيام بتغطية ما تبقى والاحتفاظ به في الثلاجة، لكن ليس لمدة طويلة.

  • وفي الأخير فإن عامل إصابتك بالتسمم الغذائي يُعدٌ قائما. لذلك فعند إحساسك بأعراض التسمم الغذائي السابق ذكرها. لا تتوالى عن الزيارة طبيب مختص في الحال. لكي تحظى بالرعاية الطبية.


author-img
Amalia

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent