القائمة الرئيسية

الصفحات

أطعمة ومشروبات تقوي المناعة

 اليوم سنتعرف على أفضل الأطعمة الأطعمة والمشروبات التي تقوي وتزيد المناعة حيث أنه لكي يؤدي الجهاز المناعي وظيفته بصورة حسنة. وينقذنا من كل أنواع المشاكل من الأخماج البسيطة إلى السرطان، فلا شك أن قوة هذه المناعة تتأثر بالعديد من العوامل. منها الوراثية والعوامل البيئية. إلاً أن النظام الغذائي يعتبر من أهم تلك العوامل، وقد أثبتت العديد من الأبحاث أن مسألة الاعتماد على النظام الغذائي تٌمكن اليوم من معالجة الجهاز المناعي وتقويته.

فيما يلي نذكر الأطعمة التي يمكن أن تٌقوي المناعة، والأطعمة التي يجب تجنبها لكونها تٌضعف الجهاز المناعي.

للتعرف أكثر على مناعة جسم الإنسان وأنواعها العديدة يمكنك الاطلاع على هذا المقال بالنقر هنا.

 

أطعمة ومشروبات تقوي المناعة


أطعمة ومشروبات تقوي المناعة


* أطعمة تقوي جهاز المناعة




  • - تناول أغذية غنية بالفيتامين «أ» الضروري للوظائف المناعية السليمة ومن مصادره: الخضر الخضراء، البقولة، السبانخ، القرع بنوعيه الأخضر والأحمر، الهِليون (السكوم) والبيض البلدي.
  • - تناول أغذية غنية بالفيتامين (ب6) والفيتامين (ب12)، اللذان يقويان الأحماض الأمينية والضروريان للامتصاص الأفضل لهذه الأحماض وللوظائف السليمة للأنزيمات في الجسم، ومن مصادر الفيتامين "ب6" الغذائية: جنين القمح، البقول، الخبز المعد من الحبوب الكاملة الموز الطبيعي، أما الفيتامين "ب 12" فمصدرها المأكولات البحرية ولحوم الدواجن البلدية.
  • - الأغذية الغنية بالفيتامين C منها: الخضروات الخضراء كالبقدونس، الفلفل الأخضر، السبانخ، وكذلك اللفت والفواكه الحمضية كالليمون والبرتقال.
  • - تناول أغذية غنية بالفيتامين E مضاد الأكسدة، وهو جزء مكمل للوظيفة الدنا للجسم ومن مصادره الغذائية: البذور كبذر الكتان، السمسم، بذور نوار الشمس (عل يتم تحميصها من دون ملح)، جنين القمح، الأسماك، اللوز، الخضروات الورقية الخ البقول ونخالة الأرز الكامل.
  • - تناول أغذية غنية بالزنك، فهو هام جدا للجهاز المناعي، بحيث يدعم الاستجابة المناع ويحث على التئام الجروح، على ألا يزيد مقدار ما يتم تناوله عن 100ملغ في اليوم. ومصادره الغذائية:
  • الحبوب الكاملة، بذور القرع، جنين القمح، لحوم الدواجن البلدية، اللحوم الحمراء الطبيعية إذا تم التأكد من أن الماشية نامية طبيعيا، أما إذا استعملت الهرمونات في تنميتها، فينبغي تجنبها وتعويضها بلحوم الدواجن البلدية، أو لحوم الجِمال لكونها صحية.
  • - تناول أغذية غنية بالنحاس الضروري للتوازن مع الزنك. من مصادره الغذائية الجيدة: البقول، العسل الأسود، جميع المأكولات البحرية.
  • - تناول أغذية غنية بالسيلينيوم المدمر القوي للشقوق الحرة، ويساعد على زيادة الأجسام المضادة، ومن مصادره الغذائية: الحبوب الكاملة، المكسرات وخصوصا الجوز، الجمبري، الثوم، البصل، جنين القمح، البقول، العنب والتفاح.
  • - ينبغي تناول غذاء يحتوي على الفواكه والخضروات، ويستحسن تناولها نيئة، وخصوصا الخضر ذات اللون الأخضر والأصفر، لكونها غنية بالبيتا كاروتين الذي يعد من أحد أشكال الفيتامين «أ» وواحدا من المركبات المقاومة للمرض، والمعروفة باسم الكاروتينويدات، لذلك يجب الاعتماد أساسا في الغذاء على الخضروات البرتقالية اللون والصفراء والخضروات الداكنة والورقية كالجزر، السبانخ، الملفوف، أوراق البطاطس الحلوة، القرع بأنواعه والمشمش خصوصا المجفف منه.
  • - الحبوب الكاملة كالأرز الكامل، القمح، والشعير، ويمكن استعمالها كبرغل (بلبولة) في الحساء، أو استعماله كدقيق لعجن الخبز مع استعمال الخميرة البلدية المنزلية بدل الخميرة الكيماوية، أو يمكن إضافة القليل منها إذا كان الجو باردا.
  • - تناول البقول كالعدس والفول والحمص والفاصوليا مع طهيها بالأعشاب البحرية ذلك بالتناوب مع الأسماك والدواجن البلدية أي البروتينات الحيوانية، على أن يتم نقعها ليلة كاملة، ويستعمل القليل من الكروية في طهيها للتخلص من الغازات.
  • - تناول المكسرات والبذور بين الوجبات الرئيسية كوجبة خفيفة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، على أن يتم تحميصها من دون ملح كبذر السمسم ونوار الشمس وبذر اليقطين واللوز البلدي الغير محمص، الذي يجب عليك تناول عشر حبات إلى خمسة عشر منه يوميا، مع عدم الإفراط في تناول هذه المكسرات والبذور. لأن بها نسبة عالية من الدهون.
  • - استعمال الزيوت الطازجة في طهي أطعمتك كزيت أركان وزيت الزيتون التي يستحسن استعمالها بعد الطهي، والتخلص من استعمال الزيوت المشبعة.
  • - تناول أوراق الجزر، أوراق الفجل، السلق، البقولة أو الرجلة، وتطهى هذه الأوراق بطريقة البقولة المغربية)، على ألا تستعمل في طهيها سوى القليل من زيت الزيتون والملح البحري والكركم والبصل والثوم.
  • - استعمال ملح البحر في تتبيل أطعمتك وتجنب الملح المكرر.
  • - الحرص دائما على استعمال الثوم والبصل في تغذيتك.
  • فهما منشطان فعالان لجهاز المناعة، وخصوصا الثوم، لهذا يجب الحرص على إضافته دائما إلى الأطعمة، سواء السلطات. أو أثناء طهي الطعام.
  • - تناول ملعقة كبيرة من المخللات المصنوعة في المنزل يوميا.
  • - تناول الحليب الطبيعي الرائب طبيعيا، مرة أو مرتين في الأسبوع. لقدرته على قتل وإضعاف الجراثيم.

 

* مشروبات تقوي جهاز المناعة

 

  • - استخدام عصائر الخضر والفواكه الطازجة.
  • - تناول شراب العرقسوس يوميا لمدة أسبوع في كل شهر، وتجنبه في حالة ارتفاع الضغط.
  • الجينسينج، وتستعمل ملعقة منه في كوب من الماء لاحتوائه على عنصر السيلينيوم، الذي يدعم الوظائف المناعية وتجنبه في حالة ارتفاع ضغط الدم.
  • - أوراق نبات الزيتون، وتحضر بنقع 5 ورقات في كوب من الماء المغلي وتركها مدة 15 دقيقة، ليتم شربها بعد ذلك.
  • - شراب ماء الخٌضر (أي الماء الذي سلقت فيه الخضر)، فيجب الاستفادة منه صحيا، لأنه يكون غنيا بالمواد الغذائية التي سٌلبت من الخضر.
  • - قهوة الحبوب، التي يتم تحضيرها ب 3 أكواب أرز أسمر وكوبان ونصف من حبوب الشعير وكوبان من الحمص، تحمص هذه المكونات حتى تصبح بنية غامقة، وتخلط جيدا حتى تندمج جميع العناصر، ثم تطحن حتى الحصول على بودرة ناعمة، ويحتفظ بها، ولتحضير كوب واحد منها نستعمل ملعقة كبيرة منها في كوب ماء، ونضعها على النار حتى تغلي لمدة 10 دقائق، وتشرب عوضا عن القهوة.
  • - شرب الماء الذي تم فيه سلق الحبوب الكاملة، وإضافة القليل من الزبيب وحبوب السمسم.

 

* ما يجب تجنبه

 

  • - تجنب الأغذية الحيوانية الغنية بالشحوم والدهون.
  • - تجنب الأغذية المعالجة كيماوية والأغذية المستعمل فيها الصودا.
  • - تجنب السكر والدقيق المكررين، وتعويض السكر إما بالعسل أو بدبس العنب أو دبس التمر والدقيق المكرر بدقيق الحبوب الكاملة.
  • - تجنب المشروبات الكحولية.
  • - تجنب الوجبات السريعة والأغذية المعلبة.
  • - تجنب المشروبات المحتوية على الكافيين، وتعويضها بشاي الأعشاب، أو بعصائر الخضر أو الفواكه وقهوة الحبوب.
  • - تجنب شرب السوائل أثناء الأكل، فهذا يخفف العصارات المعدية ويمنع الهضم.

 

التوصيات

 

  • - اتباع نظام صيام 4 أيام شهريا. لتخليص الجسم من السموم التي تضعف الجهاز المناعي. 
  • - أخذ قسط وفير من النوم.
  • - ممارسة الرياضة بانتظام، لأن هذه الأخيرة تخفض التوتر، وترفع الحالة المعنوية، مما يكون له أثر كبير على الاستجابة المناعية، كما تزيد من إنتاج الخلايا الليمفية T.
  • - ضرورة الابتعاد عن التخمة والنوم بعد الأكل مباشرة.
  • - تجنب التوتر قدر الإمكان، وتعلم الاسترخاء والتنفس بعمق.
  • - تجنب الإفراط في استعمال المضادات الحيوية والأدوية.
  • - تجنب أفران المايكرووایف، وكثرة استعمال الهاتف النقال والكمبيوتر، ولا تجلس بجوار التلفاز، وعند مشاهدته ابتعد منه قدر الإمكان.
  • - تجنب العادات الغذائية الفوضوية مثل الأكل أثناء الوقوف، أو أمام التلفزيون، أو تناول أطعمة أو وجبات سريعة.

 

* نموذج لنظامك الغذائي اليومي

 

  • * الفطور.


حساء الحبوب الكاملة، ومن الأفضل الأرز البني أو الشعير، مع الحرص على أن تكون هذه الحبوب محلية وعضوية (بدون مبيدات كيميائية) أو على الأقل غسلها جيدا قبل طحنها.

  • الطريقة: بصلة محكوكة، 10 ورقات الزيتون، ملعقة صغيرة من مسحوق الحلبة، قليل من عشبة البحر (الأغرة أو الفوكس) والمقدار الكافي من (بلبولة "برغل" الشعير أو الأرز الكامل أو مسحوق الذرة أو مسحوق إيلان...).

وبعد الطهي، تضاف ملعقة كبيرة من مسحوق بذور السمسم وملعقة من حبوب الكتان المدقوقة في الصحن، وتصحب في تناولها مع حبات من التين أو التمر.

  • *وجبة خفيفة: كوب من الحليب الطبيعي الرائب طبيعيا، أو حبة فاكهة، ومن الأفضل أن تكون الفاكهة موسمية.



  • الغذاء.


  • طاجين الخضر مع السمك أو الدجاج البلدي أو طبق من البقول (القطاني) مطهية بأعشاب البحر ومرفوقة بسلطة الخضر.
  • - قطعة خبز كامل.
  • - حبتين من الفاكهة أو كوب عصير الفاكهة بعد تناول الغذاء بساعة أو ساعتين
  • *وجبة خفيفة: كوب من شاي الأعشاب، أو ربع كوب من المكسرات والبذور.

 

  • العشاء.


  • - تناول الفاكهة قبل تناول العشاء بساعتين من خاصة فاكهة التفاح.
  • - تناول حساء من الحبوب أو البقول كالعدس أو الحمص المضاف إليهم بعض الخضر كالجزر والبصل والبقدونس عند نهاية الطهي.
  • أو حساء الخضر مضاف إليه القليل من الثوم.
  • أو زيت الزيتون مع عسل أسود وخبز كامل طبيعي مصنوع من الشعير والخميرة البلدية. ومشروب شاي الأعشاب الساخن.

 

reaction:
Amalia
Amalia
خبيرة في شتى المجالات الطبية والصحية وكل مايتعلق بها وكذلك مدونة وكاتبة مقالات احترافية في كل من مجالات التقنية والمعلوماتية.

تعليقات