random
آخر الأخبار

أعراض وأسباب القولون العصبي وعلاجه

الصفحة الرئيسية

 القولون العصبي هو جزء من اضطراب عام يشمل القناة الهضمية كلها من المريء إلى فتحة الشرج حيث يختل الأداء في عضلات وأعصاب الجهاز الهضمي فتحدث اضطرابات في حركة الأمعاء، عندها إما أن تزيد سرعة حركة الأمعاء فينتج عن ذلك الإسهال، وإما أن تكون حركة الأمعاء بطيئة فيحدث الإمساك.

ويطلق على هذا المرض أيضا تسميات أخرى غير القولون العصبي مثل العصاب المعوي، التهاب القولون المخاطي، التهاب القولون التقلص والقولون التقلصي.


تعتبر متلازمة القولون العصبي من الأمراض الشائعة المنتشرة عبر العالم، والشائع أن هذا المرض يصيب الشباب أكثر من غيرهم وخاصة الإناث، كما أنه من الأمراض الي تواجه الأخصائيين في طب الجهاز الهضمي. 


لذلك سنتطرق في موضوع مقالنا عن أعراض وأسباب القولون العصبي وعلاجه.



أعراض وأسباب القولون العصبي وعلاجه


فائدة القولون العصبي


تتضح فائدة القولون العصبي في أنه يقوم بحفظ ما تبقى من الطعام في الأمعاء لفترات قد تصل إلى أيام، حيث أنه يمتص الماء والأملاح الأخرى من الطعام، وما تبقى يكون على شكل براز مما يجعل الجسم يدفعه خارجه، كما وتحيط بالقولون عضلات طولية ومستعرضة تنقبض بهدف تحريك محتويات القولون تجاه المستقيم.


في حالة متلازمة القولون العصبي، فإن حركة عضلات الجهاز الهضمي تكون غير طبيعية، فإما أن تكون:

- حركة عضلات الجهاز الهضمي عشوائية وسريعة جدا، هذا ما ينتج عنه برازا مائيا، لأن الطعام لم يأخذ الوقت والمدة الكافية في الأمعاء الغليظة حتى يتم امتصاص الماء منه.


- حركة بطيئة جدا. عندها يحدث الإمساك بحيث يكون الطعام قد استغرق وقتا طويلا في القولون، وهو ما تسبب في جعل امتصاص الماء أكثر من اللازم فعندها يصبح البراز صلبا. هذا يعني أن القولون العصبي هو خلل وظيفي لا عضوي. وهو مؤقت ومتكرر للجهاز الهضمي وينتج عنه اضطراب في عمليات الهضم والامتصاص.


حالة مرض القولون العصبي


ما يحدث في حالة مرض القولون العصبي. هو أن الانقباضات العضلية الهضمية تتحول إلى انقباضات غير منتظمة وغير متوافقة، مما يتعارض والحركة الطبيعية للطعام والفضلات، ويؤدي إلى تراكم المخاط والسموم والفضلات في الأمعاء. هذه المواد تسبب انسدادا جزئيا للقناة الهضمية. مما يحتجز الغازات والبراز وبالتالي يؤدي إلى الإصابة بالانتفاخ وتطبل البطن والإمساك.


أعراض القولون العصبي وأسبابه


من أعراض القولون العصبي الشائعة نجد مايلي: 


- ألم في البطن: غالبا ما يرافق القولون العصبي الم في البطن مع شعور بالانتفاخ، وربما قد يصحب هذه الأعراض الإصابة بالإمساك أو بالإسهال. في بعض الأحيان يكون على شكل نوبات من الإمساك يتبعها نوبات من الإسهال.


وتختلف حدة الألم وموقعه في البطن من شخص لآخر، حتى أنه في نفس المريض قد تختلف شدة الألم بين أعراض نوبة ونوبة أخرى، لكن ما هو متفق عليه بين المرضى، هو أن موقع الألم يكون في أسفل البطن سواء من الناحية اليمنى أو اليسرى. تكون هذه الآلام على شكل مغص او تقلصات، فيشعر المريض بحدوث تقلصات وزيادة الغازات في البطن.


وغالبا ما يزول ألم القولون بعد التبرز أو خروج ريح، وأكثر ما يميز أمراض القولون خروج مخاط أبيض مع البراز.


هناك أعراض أخرى تنتج عن مرض القولون العصبي تحدث في أجزاء من الجسم وقد ينزعج منها المريض مثل:


  • - الانتفاخ والغازات.
  • - الشعور بالامتلاء وأصوات مسموعة ومزعجة في البطن. مع خروج ريح وانتفاخ وضيق أسفل الضلوع اليسرى للبطن.
  • - الشعور بالإرهاق والتعب.
  • - الشعور بالشبع وعدم الرغبة في الأكل ولو بعد مرور وقت طويل.
  • - آلام أسفل البطن أثناء التبول.
  • - آلام شبيهة بالوخز بالإبر في عضلات الصدر والكتفين والرجلين.


أسباب الإصابة بالقولون العصبي


تعدد الأسباب المؤدية للإصابة بمتلازمة مرض القولون العصبي.


  • أسباب مرض القولون العصبي المنتشرة :


  • * التوتر والقلق: يؤديان إلى خلل في الأعصاب اللاإرادية المٌغذية، لأن هذه الأخيرة تتحكم في حركته.
  • * نوعية الطعام: بعض الأشخاص تصيبهم أعراض القولون بمجرد تناولهم نوعا من الأغذية، إلا أن هذه الأخيرة هي أقرب أن تكون مهيجات.
  • * العادات الخاطئة في الأكل:
  • - السرعة في الأكل دون مضغ الطعام جيدا.
  • -ابتلاع الهواء أثناء تناول الطعام والشراب
  • - تناول المياه والمشروبات الغازية.
  • - عدم تنظيم مواعيد الأكل...


الوقاية من القولون العصبي وعلاجه


القولون العصبي قد يكون مؤلما. لكنه ليس مرض خطير، ويمكن لمعظم المصابين به أن يعيشوا حياة طبيعية نشطة ومنتجة. إذا حاولوا الحفاظ على حالة نفسية هادئة، أو غيروا نظامهم الغذائي ومارسوا التدريبات الرياضية بانتظام.


* الأغذية التي يمكن تناولها لعلاجه


- كميات من الألياف الطبيعية الضرورية لتنشيط حركة الأمعاء والمتوفرة في الفواكه كالتفاح، التين، الكرز، التوت، العنب، والخضروات كالجزر والقرع واللفت والبروكلي والبسباس والقوق والسبانخ والخس.

- تناول السلطات المتنوعة شريطة ألا تكون الخضر نيئة.


- اضافة زيت الزيتون إلى الطعام بعد طهيه. عوضا عن استعمال الزيوت المشبعة في الطهي. لأن زيت الزيتون يلعب دورا كبيرا في الوقاية من الإصابة بالغازات. كما أن هذا الزيت يلطف المعدة ويساعد على الهضم.


- الحرص على إضافة بذور الكتان المطحونة يوميا إلى أطعمتك، وخصوصا إلى الحساء أو الشوربة.


- الحرص على ضم الشعير إلى الغذاء، ويمكن استعماله في الخبز، أو مسلوقا مضافا إلى السلطة.


- يمكن تناول الأسماك والمأكولات البحرية مرتين أسبوعيا، مع الحرص على عدم قليها. كذلك الدواجن البلدية مرة إلى مرتين مع الاعتدال في أكلهما (النسبة الموصى بها 100 غ -14.50غ).


- يمكنك تناول البيض البلدي مرتين أسبوعيا.


 بهذا تكون قد ساعدت جسمك بشكل عام لعلاج مرض القولون العصبي.


  • اقرأ أيضا


author-img
أماليا

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent