القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض أمراض البواسير أنواعها وأسبابها

 البواسير من أكثر اضطرابات أمراض الشرج انتشارا وهي عبارة عن أوردة مٌحتقِنة حول الشرج وفي المستقيم (الجزء السفلي من القولون)، وقد تبرز من فتحة الشرج. بما أن البواسير عبارة عن أوردة فبالتالي تتضخم وتفقد مرونتها، مما يؤدي إلى بروزها داخل القناة الشرجية. لذلك سنتعرف في مقالنا عن أعراض أمراض البواسير أنواعها وأسبابها التي تؤدي للإصابة بالبواسير سواءا الداخلية أو الخارجية. كما سنتعرف على أنواعها الشائعة ومتى تستوجب الرعاية الطبية للحفاظ على صحتنا.

أعراض أمراض البواسير أنواعها وأسبابها

  • أنواع أمراض البواسير

تختلف أنواع البواسير بالنظر إلى موقعها والأسباب التي تزيد من سوء الحالة وحجم الألم الذي تسببه  وكذا ألم التهابها.

  • أنواعها: 

  1. نوع داخلي.
  2. نوع خارجي.
  3. نوع ساقط.

*البواسير الداخلية: وهي أكثر الأنواع شيوعا وانتشارا، وتوجد داخل المستقيم، وتتدلى من الداخل، ويحس المريض بتدليها وكذلك برجوعها، ولا يكون هذا النوع عادة مؤلما خاصة إذا تواجد أعلى خط التقاء المستقيم والشرج، لكنها مع ذلك تميل للنزف، وعن هذا يبدو الدم أحمر قانيا.

*بواسير الخارجية: تتكون أسفل الجلد عند فتحة قناة الشرج، وسببها تدل الأوردة التي تحيط بالشرج من الخارج، ويمكن أن ترى البواسير الخارجية بسهولة كطيات صغيرة، ويكون لون الجلد مائلا إلى البني حيث تنتفخ البواسير الخارجية، وتزداد صلابة الأنسجة المحيطة بالمنطقة وحساسيتها، وتتحول إلى اللون الأزرق والبنفسجي، ويمكن أن يكون هذا النوع من البواسير مؤلما جدا لشدة حدة الأعراض التي يسببها.

*النوع الساقط: هذا النوع من البواسير داخلي، لكنه يكون قد انكمش وبرز خارج فتحة الشرج، وكثيرا ما يصاحبه إفراز مخاطي ونزيف شديد. كما يمكن أن يتجلط الدم بداخلها فيعوق ارتدادها إلى الداخل، ويمكن أيضا أن يكون هذا النوع من البواسير المتجلطة مؤلما جدا.


  • نشوء أمراض البواسير وأسبابها

يعتبر الإنسان الكائن الوحيد الذي يصاب بالبواسير، وهذا يعد إشارة على أن عاداتنا الغذائية تلعب دورا أكبر من أي شيء آخر في الإصابة به، ويمكن أن تتم الإصابة الإنسان بهذا المرض في أي سن، لكنه يميل للانتشار مع تقدم السن. كما أن النساء الحوامل، ومن سبق لهن الولادة أكثر عرضة للإصابة به. كما يبدو أيضا أن الميل للإصابة بالبواسير يمكن أن يكون مرضا وراثيا.

  • أسبابها:

وقد تنتج البواسير عن وجود حالات مرضية أخرى بالجسم:

- الإصابة بالإمساك المزمن، الذي يسبب ضغطا على الأوعية الدموية من الخارج، فيعيق جريان الدم فيها نتيجة لانحباس الدم، فيمكن أن يزداد الضغط الداخلي لتجويف البطن وكذا الشرج. ما يسبب ضغطا على الأوردة الداخلية، وبالتالي قد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير.ومشاكل عذم متعلقة بالبراز.

- أمراض الكبد المزمنة كتليف الكبد المصحوب عادة بتكون دوالي المريء المؤدية إلى البواسير الشرجية.

- وقد تنتج البواسير أيضا عن الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، أو رفع الأشياء الثقيلة، أو الدفع الشديد عند التبرز، خاصة في حالة الإصابة بالإمساك.

- قد تتكون البواسير أحيانا أثناء الحمل كما سبق الذكر، وذلك نتيجة ضغط الجنين على جدران الحوض والمستقيم، وهذا يؤدي إلى إعاقة جريان الدم في الأوردة. كما أن هرمونات الحمل قد تتسبب في ارتخاء عضلات جدران الأوردة.

- البدانة وقلة الحركة وتلف الكبد والحساسية ضد بعض أنواع الطعام قد تتسبب في الإصابة بالبواسير.

- يصاب المرء بالبواسير لسببين رئيسيين:

1- الإفراط في تناول أطعمة التي تتسبب بتمدد الأوعية الدموية في المستقيم. كاللحوم الحمراء والدجاج والجبن المملح والإفراط في الخبز. العصائر والسلطات. 

2- الإفراط في تناول بعض الأطعمة كالبيض واللحم والأسماك. والأطعمة المالحة والتوابل.

 التي تجعل الأنسجة تتقلص وتنزف.

  • أعراض الإصابة بالبواسير

تتضمن أكثر الأعراض البواسير انتشارا:

- الرغبة في حك الجلد والحرقة والألم والالتهاب والتورم والتهيج.

- نزيف دموي بصفة متكررة بالشرج خصوصا أثناء التبرز.

- تدلي البواسير من فتحة الشرج.

- خروج إفرازات مخاطية بعد التبرز خصوصا في البواسير المتدلية.

- الشعور بالألم الذي يكون في البداية بسيطا، ثم يزداد تدريجيا حتى يصبح مزعجا عند حدوث مضاعفات مثل تجلط الدم بداخل البواسير او تقرحها، أو حدوث التهاب جرثومي بها.

- الشعور بتعب عام، أو وهن بعضلات الساقين.

  • متى يجب مراجعة الطبيب

توجد حالات تفرض عليك مراجعة الطبيب المختص في أعراض أمراض البواسير أنواعها وأسبابها حالا. وهي إذا كان لديكَ نزيف أثناء حركة الأمعاء، أو إذا كانت لديكَ خطر الإصابة بالبواسير التي لا تتحسَّن بعد مرور أسبوع من الرعاية المنزلية. كما أن هناك حالات يحدث فيها نزيف من فتحة الشرج بسبب البواسير، وخصوصًا إذا كانت لديكَ تغييرات في عادات الأمعاء، أو في حالة تغيُّر لون البراز أو في تماسُكه. يكما يُمكن أيضا أن يحدث نزيف من فتحة الشرج بسبب الإصابة بأمراض أخرى، من بينها سرطان القولون والمستقيم. وسرطان فتحة الشرج. لذلك عليك مراجعة الطبيب وطلب الرعاية الطارئة إذا حدث لك نزيف كبير من فتحة الشرج، أو إذا شعرتَ بالدوخة الخفيفة، أو الدوار، أو الإغماء.

reaction:
Amalia
Amalia
خبيرة في شتى المجالات الطبية والصحية وكل مايتعلق بها وكذلك مدونة وكاتبة مقالات احترافية في كل من مجالات التقنية والمعلوماتية.

تعليقات