القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض وعلامات غير عادية لمرض السكري لا يجب تجاهلها

السكري مرض مزمن وهو بما يُعرف بمرض العصر لأن أغلبية الناس يعانون منه. وهو حالة مرضية تحدث نتيجة الزيادة المفرطة في معدلات السكر في الدم. لذا سنتحدث في مقالنا عن أعراض وعلامات غير عادية لمرض السكري لا يجب تجاهلها وكذلك أنواع السكري. بالإضافة إلى مضاعفات الإصابة بمرض السكري. والعلاج باتباع نظام غذائي صحي.


أعراض وعلامات غير عادية لمرض السكري لا يجب تجاهلها

أنواع السكري


• النوع الأول: ویُسمی داء البول السكري المعتمد على الأنسولين، ويسمى أيضا بسكري الصغار. وسببه نقص الأنسولين بسبب تحطيم خلايا بيتا، التي تصنع الأنسولين في البنكرياس.

• النوع الثاني: وهو النوع غير المعتمد على الأنسولين. ويطلق عليه أيضا سكر البالغين، ويعرف بالسكر الذي ينشأ في الكبد، وينشأ غالبا لدى الأشخاص الذين تكون في عائلاتهم حالات مشابهة. وفي هذا النوع من المرض يقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين ولكنه غير فعال.


أعراض وعلامات مرض السكري الغير عادية


يمكن أن تمر أعراض مرض السكري دون أن يلاحظها أحد لسنوات في مراحلها المبكرة. لأن علامات ارتفاع نسبة السكر في الدم لا تجعلك تشعر بالمرض بالضرورة.


* تتمثل أعراض النوع الأول من مرض السكري أي المعتمد على الأنسولين في:


  1. التبول المتكرر.
  2. كثرة العطش.
  3. الغثيان.
  4. الإجهاد.
  5. نقص في الوزن.
  6. الإحساس بالجوع.


بالنسبة للأطفال يًعد تبليل الفراش المتكرر ليلا خصوصا بالنسبة للطفل الذي لم يكن معتادا على ذلك عرضا يشير إلى إمكانية إصابته بمرض السكري.

وهذا النوع من السكري كثيرا ما يكون مصحوبا بارتفاع سكر الدم، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى حمضية مفرطة بالدم. ومن العلامات المنبهة لحدوث ارتفاع سكر الدم هو:


  1. عدم القدرة على الاحتفاظ بالسوائل.
  2.  بطء التئام الجروح.
  3.  آلام في البطن.
  4. الجفاف الشديد في الجلد والفم وسرعة معدل التنفس.


كما تحدث لدى مرضى السكري من هذا النوع أيضا نوبات يكون السكر فيها منخفضا، وهذه الحالة تكون ناتجة إما عن نسيان وجبة غذائية، أو عن تدريب زائد عن الحد، أو كرد فعل لزيادة الأنسولين.


⇐ العلامات الأولية لنقص سكر الدم تتمثل في :

  • الرجفة، تصبب العرق من الجسم.
  • تسارع نبضات القلب، قلة التركيز.
  • الجوع الشديد، العصبية وتصرفات غير مألوفة.
  • تنميل في الشفاه والشعور الزائد بالجوع.


وإذا استمرت النوبة دون علاج أولي. فقد يشعر عندها المصاب بازدواجية الرؤية واضطراب الإدراك، وقد يصل به الأمر إلى الغيبوبة.


* أعراض النوع الثاني من السكري غير المعتمد على الأنسولين:


بداية النوع الثاني عادة ما يحدث خلال البلوغ ويرتبط بقلة الغذاء، ومن الأعراض الأخرى التي تصاحب هذا النوع من السكري نجد:

  • أعراض مشابهة للأنفلونزا المستمرة.
  • فقدان شعر الساقين.
  • زيادة شعر الوجه.
  • بثور صفراء صغيرة تعرف بالأجسام الصفراء وتظهر في أي مكان بالجسد.

وأول علامة للسكر في الغالب تتمثل في التهاب حشفة القضيب والجلد المحيط بها وعادة ما يصاحبه تبول متكرر.

بصرف النظر عن هذه الأعراض التي ذكرناها وهي الأكثر شيوعا، هناك عددا من العلامات والأعراض “غيرعادية” التي يجب الانتباه لها ولا يجب تجاهلها وهي كالتالي:

  • - الضعف الجنسي لدى الرجال

قد يصاب مرضى السكري النوع الثاني بنوع من الخلل الوظيفي الجنسي، بما في ذلك العجز الجنسي. الذي يكون نتيجة عن ارتفاع نسبة السكر في الدم الذي يضر بالأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى القضيب.

  • - رائحة النفس

قد تنبعث من أنفاس بعض مرضى السكري رائحة الفواكه، الناتجة عن الحماض الكيتوني السكري.

  • - الحكة

لارتفاع نسبة السكر في الدم تأثير مباشر على الألياف العصبية في الجسم. وليس بطريقة جيدة.وعادة ما يؤثر تلف الأعصاب على اليدين والقدمين، ولكن يمكن أن يتطور في الواقع في أي مكان من الجسم. ونتيجة لذلك، يكون رد فعل الجسم الطبيعي هو بدء الحكة في المناطق المصابة بتلف الأعصاب.

  • - اجتفاف الفم

من الطبيعي أن نعاني من حين لآخر من جفاف الفم. لكن إذا استمر حدوث ذلك كثيرا فيجب مراجعة الطبيب لأن اجتفاف الفم بدون سبب واضح في الغالب يكون بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم الذي يمكن أن يقلل من تدفق اللعاب في الفم.

  • - بقع الجلد الداكنة

 يصاب بعض مرضى السكري ببقع داكنة مخملية من الجلد. ويمكن أن تنتشر هذه البقع في جميع أنحاء الجسم. إنها حالة تعرف باسم الشواك الأسود، وهي أكثر شيوعا حول الرقبة.

وتحدث هذه البقع بسبب ارتفاع مستويات الأنسولين في الدم. ويمكن أن تتسبب في تكاثر خلايا الجلد بشكل أسرع من المعتاد.


مضاعفات أمراض السكري التي لا يجب تجاهلها


يؤدي ارتفاع السكر في الدم إلى مخاطر عديدة مثل الالتهابات التي تصيب الجلد واللثة والمسالك البولية. وإلى مضاعفات قد تسبب على المدى البعيد أمراضا في جميع أعضاء الجسم وخصوصا:

الأعصاب : يؤدي عدم التحكم في مستوى السكر في الدم إلى فقدان الإحساس في الأقدام. مما يؤدي إلى تقرحات والتهابات بالأصابع والأطراف.

العيون : يوثر ارتفاع السكر في الدم سلبا على العدسة والشبكية. وقد يؤدي إلى تكوٌن المياه البيضاء في العدسة مع إمكانية فقدان البصر.

الكلى : يؤدي ارتفاع السكر في الدم إلى عدم قدرة الكلي على القيام بوظائفها مثل تصفية الدم والتخلص من المواد الضارة والأملاح الزائدة، وقد يؤدي إلى قصور كلوي.

إصابة القدمين : وتعتبر من أهم المضاعفات المزمنة لمرضى السكري. وقد يعاني مريض السكري من مشاكل عديدة في القدمين، وحتى البسيط منها يمكن أن يتحول إلى خطير. ومن الحالات المؤدية إلى إصابة القدمين نجد:

- ضعف الدورة الدموية.

- اعتلال الأعصاب، وضعف الإحساس بالألم والحرارة والبرودة.

- قروح القدم التي قد تنتج عن الجروح، أو البثور، أو الأحذية غير الملائمة.


علاج مرض السكري باتباع نظام غدائي


يعالج النوع الأول من مرض السكري بحقن الأنسولين. أما النوع الثاني فيمكن السيطرة عليه بالغذاء والتريض. كما أن النوع الأول من السكري يستجيب أيضا للتدخل الغذائي، غير أنه أكثر صعوبة في علاجه. فما يستطيع النظام الغذائي أن يقدمه للمصابين بهذا النوع من السكري هو إنقاص مقدار الأنسولين مع تحسن الحالة. بحيث يصعب أكثر تحقيق الشفاء الكامل.

- يعتبر النظام الغذائي الخطوة الأولى والأساسية للسيطرة على سكر الدم. وللاستفادة من هذا النظام يجب اتباع التعليمات التالية :

- تناول كربوهيدرات عالية (النشويات) التي تزود الجسم بالطاقة، لاحتوائها على الاملاح المعدنية والألياف الغذائية والبروتين والفيتامينات وخصوصا فيتامين (ب)، ويفضل اختيار الأنواع التي تحتوي على الألياف الغذائية، والتي تساعد على امتصاص السكر في الأمعاء مثل:

- البقوليات (العدس، الفاصوليا، الجلبانة، الفول).

- الحبوب الكاملة القشرة الأرز البني، الشعير، القمح والذرة)، وتطهى الحبوب بعد نقعها ليلة كاملة في الماء، حتى تصبح لينة وسهلة الهضم.

- تناول خضر متنوعة كالجزر الغني بفيتامين A، الكرفس، البصل، اليقطين (القرع الأحمر)، القرع الأخضر، السبانخ غير المطهوة والفاصوليا الخضراء، تجنب الطماطم والباذنجان والبطاطس.

يمكن لمرضى السكري تناول البطاطس الحلوة لغناها بالألياف، فالخضر الغنية بالألياف الغذائية تعمل على تنظيم امتصاص العناصر الغذائية في الأمعاء، كما أنها تعتبر من الملينات الطبيعية، وبالتالي تزود الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية الضرورية للجسم.

- لمساعدة البنكرياس على إنتاج الأنسولين، ينبغي تناول البصل النيئ والثوم، لاحتواء هذين الصنفين على كميات كبيرة من الكروم، وهو معدن يساعد على زيادة كفاءة الأنسولين.

- تناول الفواكه لاحتوائها على الألياف الغذائية، وعلى الفيتامينات والأملاح المعدنية الضرورية للجسم، ويعتبر التفاح أفضل وأول أنواع الفاكهة التي توصف لمريض السكري حيث يعمل على تنظيم مستوى الجلوكوز بالدم، خفض مستوى الكولسترول، وخفض ضغط الدم المرتفع، بالإضافة إلى قيمته الغذائية العالية. وقد نندهش من هذا الأمر، نظرا لأن التفاح يحتوي على سكريات، ولكن في الحقيقة سكر التفاح يتمثل في الجسم بشكل بطيء، أي أنه لا يتطلب من البنكرياس إخراج كمية كبيرة من الأنسولين للتعامل معه، وإلا ارتفع مستوى الجلوكوز بالدم بسرعة، كما هو الحال بالنسبة لتناول سكر المائدة أو الحلويات عموما.

الفواكه تحتوي على سكر طبيعي، لذا يجب تناول كميات محددة من الفواكه وإعطاء الأولوية للفواكه الموسمية والطبيعية، أي بمقدار حبة إلى حبتان من الفاكهة يوميا الأولى صباحا والأخرى مساءا، واختيار أنواع الفاكهة الغنية بفيتامين (C) مثل الحمضيات كالبرتقال.

- تناول 30 غرام من مسحوق الحلبة في اليوم. فهي تضبط أكثر مستوى ونسبة السكر في الدم.


السوائل المفيدة لمرضى السكري


  • السوائل التي يمكن لمرضى السكري تناولها هي : 

- فنجانا من عصير الملفوف كل يوم، وذلك لمدة أسبوع من كل شهر، ويحضر بطحن الملفوف واستخراج ماءه.

- قهوة الحبوب التي يتم تحضيرها بثلاثة أكواب أرز أسمر. وكوبان ونصف من حبوب القمح، وكوبان من الحمص. تحمص هذه المكونات حتى تصبح بنية غامقة، وتخلط جيدا حتى تندمج جميع العناصر، ثم تطحن حتى الحصول على بودرة ناعمة، ويحتفظ بها. ولتحضير كوب واحد. تستعمل ملعقة كبيرة منها في كوب ماء، وتوضع على النار حتى تغلي لمدة 10 دقائق.

- تناول كوبين من الماء قبل تناول الطعام بنصف ساعة.

- ملعقة كبيرة من مسحوق القرفة مع كأسين من الماء المغلي، تقطر كالقهوة وتشرب ثلاثة مرات في اليوم كبديل عن القهوة.

- مشروب أوراق الرمان. أو أوراق التين، أو أوراق العنب، أو الزعتر، أو اللويزة (كما تُعرف باسم المليسة)، أو اليانسون أو البابونج، المنقوعة في الماء المغلي لمدة 15 دقيقة.

- شاي الجينسنغ مخفض لمستوى سكر الدم: ملعقة صغيرة من مسحوق الجينسينغ يخلط في كوب ماء مغلي وينقع مدة 15 دقيقة ثم يشرب قبل النوم.

+ ملاحظة : 

يجب الإشارة إلى أنه يجب عدم استخدام هذا العشب (الجينسنغ) إذا كنت مصابا بارتفاع ضغط الدم.


- وبالنسبة للمصابين بانخفاض السكر في الدم، والذي يكون من أعراضه الإجهاد والدوار والصداع والقلق ونوبات فقدان الوعي، يمكنهم شرب مشروب العرقسوس على ألا يتم استعماله لأكثر من تسعة أيام متتالية.

⇐ التوصيات

  1. - ممارسة الرياضة على قدر المستطاع، على الأقل المشي ساعة في اليوم. 
  2. - قم بفرك الجسم بيديك جيدا كل يوم لتنشيط الدورة الدموية. 
  3. - دفئ القدمين باستخدام قنينة ماء ساخن عندما تشعر بالبرودة.
  4. - امضغ طعامك جيدا وتجنب الإفراط في الطعام أو الشراب، لاسيما قبل النوم مباشرة، إذ أن هذا يفرض أعباء إضافية على البنكرياس ليلا.
  5. - احرص على أن تأخذ بعد العمل حمام قدم ساخن، لاسيما مصحوبا بالملح المضاف إلى الماء الساخن، فهذا يساعد في تهدئة طاقة الجسم.
  6. - أضف الأعشاب التالية لماء الاستحمام: إكليل الجبل (ازیر)، النعناع الطبيعي، والبابونج وذلك لتهدئة الأعصاب.

⇐ وفي الأخير إذا ظهرت عليك أي من هذه العلامات التحذيرية الرئيسية لمرض السكري، فيجب عليك التحدث إلى الطبيب على الفور. لأن الإصابة بمرض السكري يمكن أن تزيد من نسبة خطر الإصابة ببعض الحالات الطبية الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب والسكتات الدماغية.

 

reaction:
Amalia
Amalia
خبيرة في شتى المجالات الطبية والصحية وكل مايتعلق بها وكذلك مدونة وكاتبة مقالات احترافية في كل من مجالات التقنية والمعلوماتية.

تعليقات