القائمة الرئيسية

الصفحات

مشاكل المعدة وأمراضها وطرق العلاج

 ترتبط العديد من مشاكل المعدة والهضم بعدة مشاكل في المعدة وهي من الأمراض الشائعة والتي تسبب العديد من الآلام مثل جرثومة المعدة كالكثير من أمراض المعدة الأخرى التي تؤثر على صحة الكثير من الناس حول العالم لهذا سنتطرق في موضوع مقالنا إلى مشاكل المعدة وأمراضها وطرق العلاج.


مشاكل المعدة وأمراضها وطرق العلاج

ماهي المعدة


المعدة هي عضو أجوف يشبه ثمرة اليقطين، يقع بالجزء العلوي الأيسر من تجويف البطن بين المريء والمعي الدقيق داخل الجهاز الهضمي. وتكون المعدة مبطنة بغشاء مخاطي يحتوي على العديد من الغدد الأنبوبية التي تفرز العصير المعدي.

وتعتبر المعدة من أكثر أجزاء القناة الهضمية " الجهاز الهضمي " اتساعا. حيث تبلغ سعتها من لتر ونصف إلى لترين. كما أن لها فتحتان فتحة مريئية تتصل بالمريء، وفتحة تتصل بالأمعاء الدقيقة.

وتحتوي البطانة الداخلية للمعدة أو النسيج المخاطي على ملايين الغدد الأنبوبية التي تفرز حمض الهيدروكلوريك والبيبسين وكميات قليلة من الميوسين ومواد ضد الأنيميا.

- المهمة الرئيسية لأحماض المعدة هي تفتيت جزئيات البروتين إلى مختلف الأحماض الأمينية. وتٌحول الوظائف الأنزيمية للمعدة وأيضا الحركة العضلية لها الطعام الصلب إلى شبه سائل يخرج من المعدة إلى الإثنی عشر وهو أول قسم من أقسام المعي الدقيق.


أمراض و مشاكل في المعدة 


عسر الهضم أحد أهم مشاكل المعدة


عسر الهضم يحدث عندما تكون مشكلة من المشاكل التي تصيب المعدة ( stomach ) والأمعاء وهو أيضا مرض وتتمثل أعراضه فيما يلي :


  1. - مشاكل الإحساس بالشبع.
  2. - مشكلة عدم تحرك الطعام في المعدة.
  3. - مشاكل ثقل في المعدة.
  4. - آلام و مشاكل الإحساس بعدم الراحة بعد الطعام التي تعد أكثر شيوعا.
  5. - مشاكل فقدان الشهية أو الغثيان لعدة أيام.
  6. - مشاكل الإحساس بالانتفاخ بعضو المعدة وعسر الهضم والميل للقيء.
  7. آلام مختلفة في أعلى البطن ومشاكل قرب المعدة.
  8. - مشاكل الإحساس بالخمول.
  9. - الميل إلى النوم.


كما أن ابتلاع الهواء والتحدث أثناء المضغ أو مضغ الطعام بسرعة أو تناول السوائل مع الأكل قد يكون السبب في مشاكل في عسر الهضم. لأنه يخفف الأنزيمات التي يحتاجها الهضم وقد تكون بعض الأطعمة مهيجة للجهاز الهضمي كالكحول والخل والكافيين. والأطعمة الدهنية والحارة. ويمكن تحديد ما إذا كنت بحاجة للمزيد من الحمض بواسطة هذا الاختبار الذي تمت عليه دراسة معمقة وهي :


" تناول ملعقة كبيرة من خل التفاح في كوب ماء أو تناول عصير الليمون. إذا أدى هذا إلى زوال عسر الهضم فأنت بحاجة إلى المزيد من حمض المعدة. وإذا زاد من حدة الأعراض فأنت لديك الكثير من الحمض وعليك بتجنب تناول الحوامض لتجنب حدوت مشاكل في الجهاز الهضمي".

 

التجشؤ


هو إخراج هواء عن طريق الفم بصوت مسموع، وقد يكون مصحوبا بإرجاع متفاوت لمحتويات المعدة مما يسبب حدوث القيء، والمصدر الطبيعي الأكثر لغازات المعدة هو الهواء الذي نبتلعه أثناء تناول الطعام والشراب بسبب السرعة في الأكل وعدم المضغ جيدا، ما يساهم في إدخال كميات كبيرة من الهواء إلى المعدة، فيحس الإنسان بالانتفاخ في أعلى البطن، ومشاطل هضمية وفي بعض الأحيان لا يساهم التجشؤ في استرجاع كل ما بلعه من الغازات، فتصل هذه الأخيرة إلى الأمعاء و القولون وتصبح مصدرا رئيسيا للغازات التي تخرج عن طريق الشرج.


مشاكل التهاب المعدة


هو الاسم العام للالتهاب الذي يصيب بطانة المعدة، والتهاب المعدة قد يكون حادا أو مزمنا. ويتضمن هذا الأخير مجموعة متنوعة من الأعراض كالألم في فم المعدة والغثيان والقيء، أو الإسهال الشديد، أو فقدان الشهية الذي قد يكون خفيفا أو شديدا. وقد يتطور الالتهاب الشديد إلى ظهور قرحة المعدة.


مشاكل حموضة المعدة


تعود حموضة المعدة إلى إفرازات العصارة المعدية وحامض الكلوريدريك (الذي يقتل البكتيريا الموجودة في الطعام)، وتؤدي حموضة المعدة إلى الشعور بالحرقان في المنطقة تحت الضلوع وأحيانا في عظمة القص (عظمة تقع في منتصف الصدر)، وتعود أسباب حموضة وحرقة المعدة إلى تناول وجبات دسمة، أو تناول بعض الأطعمة الحارة، التدخين، استعمال بعض الأدوية والعقاقير الطبية، الاضطراب، التوتر وعدم انتظام الوجبات.


قرحة المعدة


القرحة من مشاكل المعدة وهي عبارة عن تأكل موضعي في الغشاء المخاطي لجدار المعدة، وأغلب الأبحاث ترجع سبب القرح وتشير بأصبع الاتهام إلى بعض الأمور كالنظام الغذائي الذي يتم فيه تناول المأكولات المقلية أو الحارة، تناول المشروبات الكحولية والتدخين، الضغط العصبي، وجود خلل وظيفي في تفريغ الطعام أو تكوين السائل المخاطي، الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي، وقد تكون الإصابة بقرحة المعدة نتيجة الإصابة بجرثومة الهيليكوباكتر.

وأهم أعراض هذا المرض، الألم الذي يقل حدوثه عند تناول الشخص للطعام أو مضادات الحموضة، ثم يظهر ثانية عندما يكون الإنسان جائعا. قد يوقظ الألم الشخص من النوم، وتكون قرحة المعدة مصحوبة بحموضة زائدة، وألم قرحة المعدة يتبع بتناول الطعام بفترة وجيزة، وقد يصاحبه ألم في البطن وكذلك " غثيان - اضطرابات " أو قيء أو شعور بالامتلاء.

وقد تؤدي قرحة المعدة إلى مشكلات أو مشاكل و مضاعفات مزمنة. كحدوث نزيف قد لا يشعر به المريض، ويؤدي إلى فقر الدم المزمن. كما يمكن للنزيف أن يؤدي إلى تقيؤ الدم، وتآكل كامل في جدران المعدة أو الأمعاء الدقيقة وحدوث مشاكل في الجهاز الهضمي والتأثير سلبيا على صحة الإنسان.

 

العلاج وطرق الوقاية من مشاكل المعدة


* مشاكل المعدة وأمراضها وطرق العلاج

تنتج معظم مشاكل المعدة و الجهاز الهضمي و الاضطرابات المعدية عن العادات الغذائية السيئة وهذه المشاكل هي :

- الإفراط في الطعام، أو تناول الطعام بسرعة، أو تناول الطعام غير المناسب. فإذا كنت من المعانين بأحد الأمراض أو المشاكل المعدية أو تهيج الأمعاء وأوجاع في البطن بسبب هذه العادات. فما عليك إلا بمرجعة الدكتور المتخصص وإجراء بعض التغييرات الصحية على نظامك الغذائي.


ما يجب تناوله للحد من مشاكل المعدة وأمراضها


للحد من المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي ( القولون - الأمعاء ) وعلاج مشاكل المعدة. فيجب الحرص على اتباع نظام غذائي مناسب وأطعمة تكافح انتفاخ البطن والإمساك.   

- تناول أغذية محتوية على الفيتامين «أ» لأنه يساعد على التئام قرحة المعدة، ومن مصادره الغذائية: الجزر، الهليون (السكوم)، الجلبانة، القرع الأخضر والأحمر، الإجاص، والبيض البلدي.

- تناول أغذية محتوية على فيتامين (۵)، ومن مصادره الغذائية الخضروات الورقية الخضران كاليفولة و السلق والشبت والبروكلي والسلمون ونخالة الأرز الأسمر التى لها عدة فوائد التي تساعد لمن يعاني في تخفيف حالة انتفاخ المعدة والإمساك.

- تناول أغذية غنية بالزنك، لأنه يساعد على التئام القرحة والتخلص من مشاكل الجهاز الهضمي على أن لا يتم الإكثار منها، ومن مصادر الزنك لحوم الدواجن البلدية، الأسماك، القرع الأحمر بذوره على أن يتم تحميصها من دون ملح.

- تناول وجبات متوازنة غنية بالألياف لأنها تساهم في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي مثل الحبوب الكاملة، الفواكه الطازجة والخضروات كالشمر ( البسباس )، الجلبانة، الفاصوليا، الجزر، الخرشوف، القرنبيط، القرع بنوعيه، ويتم تناولها مسلوقة أو مبخرة.

- تناول حساء الأرز البني أو الشعير لعلاج الانتفاخ والقرحة، ويمكن استخدام 5 مقادیر من الماء و مقدارا واحدا من الحبوب، وينصح بنقعها لمدة 12 ساعة على الأقل قبل طبخها. تغلی هذه الحبوب في الماء بدون غطاء، وبعد 10 دقائق. يوضع الغطاء ويترك الكل ينضج على نار هادئة لمدة 60 دقيقة، وبعد ذلك يتم تصفية الحساء للحصول على مشروب يتم تناوله وارتشافه طيلة اليوم.

- من الفواكه التي يمكن تناولها الموز. فهو خفيف على المعدة و سهل الهضم، وهو علاج مفيد لأمراض المعدة، وخصوصا إذا كان عضویا (طبیعیا). لكن هذا لا يعني الإكثار من تناوله وكذلك العنب والتفاح الطازج والإجاص والتين سواء مخففا أو طازجا. إذ يحتوي التين على كميات كبيرة من أنزيم الفيسين : وقد تبين في الاختبارات أن هذا الأنزيم يقتل البكتيريا التي يتم الربط بينها وبين القرح المعدية.

- في حال الإفرازات الحمضية المفرطة في المعدة يمكن تناول نصف كوب من الأرز الكامل المطبوخ. فهو يعد مضادا طبيعيا لحموضة المعدة.

- يمكن لمن يعاني من مشاكل حموضة المعدة  تناول الفاصوليا البيضاء. فهي تميل إلى معادلة حموضة المعدة.

- بالنسبة لحموضة المعدة يمكن تناول سلطة طازجة من الخيار والخس اللذان يساعدان على التخلص من حموضة المعدة، على أن لا يضاف لها الصلصات الصناعية أو عصير الليمون.

- في حالة من كانوا عرضة للإمساك يجب الحرص على الإكثار من النخالة في الخبز إلى حين التخلص من الإمساك.

- يمكن تناول العسل الطبيعي، فهو يلطف قرح المعدة ويساعد على هضم الطعام.

- لتتبيل الأطعمة يمكن استعمال الكركم لكونه من التوابل المساعدة على الهضم. ويعتبرمن التوابل التي تقي من التهابات المعدة والمساعدة على إنتاج الصفراء. التي تحلل الدهون وتحمي بطانة المعدة. ويعتبر الشبت عنصر مهم في التخلص من آلام المعدة.

- الحرص على إضافة الثوم إلى الأغذية، لأنه يمكن أن يوقف التلف المعدي. كما أنه يساعد على الهضم، ويقضي على البكتيريا غير المرغوبة في الأمعاء.

- تناول اللوز البلدي بين الوجبات مع عدم الإكثار منه (10-15) حبة في اليوم.

- الحرص على تناول الحلبة لأنها تساعد  في تعزيز عملية الهضم وعلاج عسره. وتعزيز وظائف الكبد، وتساعد في علاج مشاكل التهابات المعدة والتخلص من الإسهال.

- الزنجبيل يساعد في طرد الغازات من المعدة وهذا يجعله من أفضل النباتات التي تساعد في علاج اضطراب المعدة و الانتفاخ. كما أن الزنجبيل يساعد على استرخاء عضلات المعدة والأمعاء ويمنع الغازات. وأيضا يساعد في تخفيف الغثيان في الفترة الأولى من الحمل للمرأة.


ما يجب تجنبه


- تجنب العدس والفول والفول السوداني (الكاوكاو) لاحتوائهم على مثبطات الأنزيم.

- تجنب مخبوزات الدقيق المكرر (الخبز الأبيض، الكعك و الحلويات...). 

- تجنب الفجل لأن الإكثار منه يسبب مغص بالمعدة والانتفاخ لاحتوائه على زيوت طيارة.

- تجنب المشروبات الغازية وعصائر الفواكه الحمضية كالليمون والبرتقال والأطعمة المقلية والدهنية و الفلفل والشيبس والأطعمة الجاهزة السريعة والطماطم والأطعمة الحارة و المالحة جدا والزيتون وخصوصا منه المعالج بالصودا..

- تجنب استهلاك السكر والمحليات المكررة، فالسكريات البسيطة قد تقضي على البكتيريا المعوية النافعة، ويمكنك تعويض هذه السكريات البسيطة بالمحليات الطبيعية كالعسل و دیس التمر (الذي يحضر بكيلو من التمر ولتر ونصف من الماء، يوضعان معا فوق النار في طنجرة الضغط لحين الغليان، ثم تخفض درجة الحرارة وتترك ساعتان على نار هادئة، ثم يصفىالتمر ويعاد ما صفي منه فوق النار حتى يعقد الخليط ويصبح شبيه العسل).

- تجنب اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان والدجاج والبيض الروميين، لأنها تؤدي تكوين المخاط الذي يؤدي إلى عدم هضم البروتينات بشكل كاف، كما يضعف تقريبا حموضة المعدة في غضون ساعة.

- تجنب المايونيز والصلصات الصناعية.

- تجنب القهوة لأنها تسبب مشاكل عسر الهضم.

- تجنب الأطعمة المقلية والأطعمة الحامضة لأنها قد تساهم في مشاكل تهييج القرحة.

- تجنب الفواكه والخضر الحمضية (الطماطم -ليمون -برتقال) والخضر المخللة.

- تجنب الأسبرين

- تجنب الفواكه والخضر غير كاملة النضج.

 

المشروبات المنصوح بها لعلاج مشاكل المعدة


- شرب كوب من عصير الجزر على الريق كل يوم يفيد في مواجهة آلام المعدة.

عصير الملفوف مفيد، وكلما كان الملفوف طازجا، كانت فائدته أكبر، ويتم الحصول على عصير الملفوف بقطع الأوراق الهشة قطعا صغيرة. وتهرس في مهراس يدوي أومطحنة كهربائية يضاف قليل من الماء للمساعدة على الهرس، يصفى العصير بعد ذلك يشرب منه كوب بين الوجبات الرئيسية لمدة 3 أسابيع.

- شرب شاي عرق السوس بعد مرور 3 أسابيع من شرب الكرنب (الملفوف) لنفس المدة أيضا أي لمدة 3 أسابيع ثم التوقف عن ذلك، فلجذور عرق السوس خواص الهائلة مضادة لقرحة المعدة، كما اكتشف العلماء أن مركبات العرقسوس تخفف الحمض وتساعد الخلايا في جدران المعدة على ترميم نفسها.

- عصير البطاطس الحلوة أيضا مفيد، ويتم الحصول على عصيرها ببرشها، ثم تصفية عصيرها ويشرب منه نصف كوب ثلاث مرات في اليوم لمدة شهر، ويمكن تناول البطاطس بعد تنقيتها بدون برش وهذا يساعد على التخلص من حموضة المعدة.

- مستحلب القرفة بذوبان ملعقة من القرفة المطحونة في كوب ماء دافئ، ثم ترك الخليط ينقع لمدة 15 دقيقة وشربه 3 مرات يوميا.

- مشروب الكراوية، ويحضر بوضع ملعقة صغيرة من الكراوية في كوب من الماء المغلي تتم تغطيته ليكون جاهزا للشرب بعد 15 دقيقة، فهذا يهدئ من آلام واضطرابات المعدة.

- حليب الشعيرالذي يستخرج بطبخ 3 حفنات من مسحوق الشعير في مقدار لتر من الماء، ويستمر في الطبخ حتى يصير المغلى ذا لعاب رغوي، ثم يصب بعد ذلك فوق شاش أي منديل نظيف يعصر جيدا، ثم يعبأ العصير في آنية نظيفة، ويشرب مقدار ملعقة على عدة دفعات في اليوم.


النصائح والتوصيات 


- في حالة المعاناة من الآلام والغازات يمكن استخدام عصير ليمونة طازجة في نصف لتر من الماء الفاتر كحقنة شرجية إذ أنها تعرف و تعتبر فعالة لمعادلة تركيز الهيدروجين في الجسم.

- لمن يعانون بألم في منطقة الشرج، وكان البراز ذو رائحة كريهة فينبغي اتباع برنامج للصوم فهذا كثيرا ما يكون علامة على احتواء القولون على السموم.

- في حالة عسر الهضم، إذا أظهرت الاختبارات نقصا في حمض المعدة الهيدروکلوريك ومع ذلك فيمكن تناول ملعقة كبيرة من خل التفاح الطبيعي في كوب من الماء قبل كل وجبة للمساعدة في عملية الهضم.

- مضغ الطعام جيدا وعدم البلع بسرعة.

- تجنب تناول الطعام الساخن جدا أو البارد جدا.

- الأكل في مواعيد ثابتة فهو جد فعال خصوصا وجبة الإفطار.

- الابتعاد عن الانفعالات والتوترات النفسية، وتجنب الأكل في حالة الغضب أو في حالة التعب.

- تجنب شرب السوائل أثناء الأكل، فهذا يخفف العصارة المعدية، ويمنع الهضم الجيد للطعام مما يقلل من التغذية السليمة.

- ينصح عادة بممارسة الرياضة للتخلص من مشاكل المعدة و الهضم ( الكبد - المعدة - البطن ) كالمشي السريع فهذه النصيحة تساهم في حل مشاكل المعدة وأمراضها.


reaction:
Amalia
Amalia
خبيرة في شتى المجالات الطبية والصحية وكل مايتعلق بها وكذلك مدونة وكاتبة مقالات احترافية في كل من مجالات التقنية والمعلوماتية.

تعليقات