القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض اضطرابات الغدة الدرقية وعلاجها

أعراض اضطرابات الغدة الدرقية وعلاجها.

الغدة الدرقية هي من إحدى الغدد المهمة في جسم الإنسان كما وتعد الغدة الدرقية عضو صغير يشبه الفراشة وتقع الغدة الدرقية أسفل الجزء الأمامي من الرقبة. وهي ذات لون بني محمر وتتكون الغدة الدرقية من فصين وتحتوي الغدة الدرقية على خلايا خاصة تدعى الخلايا الكيسية. وهي المسؤولة عن إفراز هرمون الثايرويد. وتعتبر الغدة الدرقية من الغدد الصماء التي تدخل إفرازاتها مباشرة إلى الدم من دون الحاجة إلى قنوات خاصة لنقلها. ولا يزيد وزنها عادة عن 20 غ. والغدة الدرقية هي العضو الذي يتحكم في نشاط الجسد عموما.

وبالرغم من أهمية الغدة الدرقية فإن مشاكلها واضطراباتها شائعة جدا. لهذا سنتطرق في موضوع مقالنا حول أعراض اضطرابات الغدة الدرقية وعلاجها.

 

وظيفة الغدة الدرقية


تتمثل وظيفة الغدة الدرقية في صنع وإفراز الهرمونات الدرقية، وذلك بتحكم من الغدة النخامية، التي تطلب من الغدة الدرقية ذلك حسب ما يتطلب الجسد.

تقوم الغدة الدرقية بإفراز هرمون الثيروكسين thyroxine T4 والمكون أساسا من اليود، وإفرازه مرتبط بنشاط الغدة النخامية الموجودة داخل منطقة الجمجمة، تحت المخ مباشرة، والتي تفرز الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH والذي يحفز بدوره الغدة لإفراز الثيروكسين.

والعلاقة بين هرمون الثيروكسين والهرمون المحفز للغدة الدرقية TSHعلاقة عكسية، فزيادة الثيروكسين تؤدي إلى انخفاض مستوى TSH، لذلك فحالات زيادة نشاط الغدة الدرقية تتميز بزيادة T4 ونقص TSH، والعكس صحيح. 

تعد الغدة الدرقية هي الثرموستات الداخلية للجسم، فهي تقوم بتنظيم درجة الحرارة عن طريق إفراز TSH و T4 اللذان يتحكمان في سرعة استهلاك الجسم للسعرات الحرارية واستهلاكه للطاقة، فإذا زادت الغدة الدرقية من إفرازها أي (فرط نشاط الغدة الدرقية) يؤدى هذا إلى حدوث حالة فرط الإفراز، وإذا قل إفرازها أدى إلى حالة قصور في نشاط الغدة الدرقية.


أعراض اضطرابات الغدة الدرقية وعلاجها


  • هناك شكلين رئيسين لحدوث اضطرابات الغدة الدرقية :

  1. الأول : يتمثل في زيادة إفرازات الغدة الدرقية. 
  2. الثاني : يتمثل في قلة إفرازات الغدة الدرقية

يزيد إفراز هرمون الثيروكسين بسبب زيادة نشاط الغدة الدرقية بشكل عام، أو بسبب نشاط بؤرة معينة أو أكثر من بؤرة واحدة. ويصاحب زيادة إفراز الغدة الدرقية للهرمون الدرقي. زيادة في نشاط التمثيل الغذائي بالجسم. فتزداد سرعة كل عمليات الأيض في الجسم.

فزيادة إفراز الغدة الدرقية لهذا الهرمون في مرحلة الطفولة يتسبب في العملقة، أي نمو طولي لعظام الجسم مع تخلف النمو العقلي، وعدم انتظام نمو أجهزة الجسم المختلفة، أما في مرحلة البلوغ أو بعده، فإن الزيادة تسبب مرض بازيدوف أو التضخم الجحوظي goitre exophthalmic فيظهر تضخم الغدة الدرقية مع جحوظ العينين، وسرعة ضربات القلب، اللهاث، القيء، الأرق وسرعة الاستثارة العصبية. تتضمن الأعراض العامة لمرض بازيدوف أو التضخم الجحوظي ما يلي: 

  • - زيادة إفراز العرق.
  • - الأرق، الإجهاد.
  • - العصبية والتوتر.
  •  - الشعور الدائم بالحر.
  • - زيادة في معدل إخراج الفضلات.
  • - انخفاض معدل نزول الطمث وكميته.
  •  - الشعور بالضعف.
  • - سقوط الشعر.
  • - فقدان الوزن.
  • - تغيير في سمك الجلد وانفصال الأظافر عن مهدها.
  • - اهتزاز اليدين.
  • - عدم القدرة على تحمل الحرارة.
  • - سرعة ضربات القلب.
  • - تضخم الغدة الدرقية.
  • - جحوظ العينين.

 ويُدعى فرط إفراز الغدة الدرقية  بفرط التسمم الدرقي (thyrotoxicoses) ومرض جريفز وهو أكثر أنواعه شيوعا.

 

أسباب زيادة إفرازات الغدة الدرقية

 

بالنسبة لقصور الغدة الدرقية، فإن سببها الرئيسي هو أن الجسم يرسل أجساما مضادة تحطم الغدة الدرقية، وتتسبب في فقدان وظيفتها، وهذا الاضطراب يطلق عليه مرض "هاشیموتو" وهو من أمراض المناعة الذاتية، ومن أكثر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث قصور في الغدة الدرقية.

لكن قد يكون هذا القصور ناتجا أيضا عن:


  1. - تعاطي بعض الأدوية.
  2. - علاج سابق لزيادة الغدة الدرقية.
  3. - بسبب علاج تضخم الغدة (كاليود المشع، الأدوية، أو عملية جراحية).
  4. - بسبب تواجد الغدة الدرقية في مكان غير مكانها الطبيعي من الجسم.
  5. - نقص أو عيب في الأنزيمات اللازمة لتكوين هرمون الثيروكسين.
  6. - تعاطي الأم مركبات اليود، أو مضادات الثيروكسين أثناء الحمل.


أعراض نقص إفراز الغدة الدرقية


تتضمن أعراض نقص إفراز الغدة الدرقية فيما يلي:


  1. - نقص شديد في مستوى نشاط الجسم.
  2. - زيادة في الوزن.
  3. - الإحساس بالبرودة. 
  4. - آلام العضلات.
  5. - الإحساس بالخدر في الأصابع.
  6. - تساقط الشعر.
  7. - خشونة الشعر.
  8. - خشونة الجلد.
  9. - اضطراب الطمث. 
  10. - نزول إفرازات لبنية من الثديين.
  11. - مشاكل في الخصوبة.
  12. - ظهور اللون الأصفر البرتقالي في الجلد (خاصة في راحتي الكفين).
  13. - الاكتئاب والصعوبة في التركيز.
  14. - البطء في الحديث.
  15. - تضخم الغدة الدرقية (الجويتر البسيط).

*بالنسبة للأطفال: قصور الغدة الدرقية قد تؤثر على النمو والبلوغ.

*بالنسبة للحوامل: فقد تزيد من احتمالات الإجهاض أو من ولادة جنين متخلف عقليا أو جسديا.

وتبقى أكثر أعراض التهاب الغدة الدرقية انتشارا هي الإجهاد والإحساس الدائم بالبرودة.

 ويعتقد أن الكثير من حالات الفرط والقصور في إفراز الغدة الدرقية، هي نتيجة رد فعل مناعي غير طبيعي، بالرغم من أن السبب المحدد لفرط الغدة الدرقية ما زال غير مفهوم، إلا أن جهاز المناعة يمكنه إخراج أجسام مضادة تغزو وتهاجم الغدة الدرقية، مما يخل بعملية إفراز الهرمون، ويمكن لفرط الإفراز أيضا أن ينتج عن وجود كتلة أو ورم يتكون في الغدة الدرقية، ويخل بعملية إفراز الهرمون. كما يمكن أن تؤدي إصابة الغدة الدرقية بعدوى أو التهاب الغدة بإفراط مؤقت في الإفراز، وهوما يمكن أن يتسبب فيه بعض أنواع الأدوية.

وتجدر الإشارة، إلى أن فرط الإفراز بالنسبة للغدة الدرقية ليس معتادا كقصور الإفراز، كلاهما يصيب النساء أكثر من الرجال، ويمكن لاضطراب الغدة الدرقية أن يكون السبب الكامن وراء الكثير من الأمراض المتكررة.

 

الوقاية من الغدة وعلاجها

 

1- علاج فرط إفراز الغدة الدرقية


*لمن لديهم إفراز الغدة الدرقية هذه هي الأطعمة التي يجب تناولها:

- تناول أغذية غنية بالفيتامين «ب» المطلوب لعمل الغدة الدرقية، وهو متواجد في النخالة وجنين القمح والخضروات الصفراء كالجزر واللفت والقرع الأصفر أو الأحمر، والخضروات الخضراء كالجلبانة والقرع والسبانخ والخس والكرنب والبروكلي.

- تناول أغذية غنية بالفيتامين ب 1 الضروري لصنع الدم وضبط مستويات الطاقة ويساعد في عمل الغدة الدرقية، ومن مصادره الطبيعية البقول (القطاني)، الأسماك، التين، الحبوب الكاملة وخصوصا الذرة، نخالة الأرز الكامل، الجلبانة والدواجن البلدية.

- تناول أغذية غنية بالفيتامين ب 2 (الريبوفلافين) المطلوب لعمل كل الخلايا والغدد ومنها الغدة الدرقية والأعضاء بشكل طبيعي، ومن مصادره الطبيعية اللوز، البروكلي، السمك، الخضروات الورقية، الدواجن البلدية وجنين القمح (الذي يحضر بكوب من القمح ينقع في الماء لمدة 12 ساعة، ثم يصفى ويوضع في إناء زجاجي وعلى وجهه قطعة من الثوب نظيفة، يغسل هذا القمح كل ست ساعات ويصفى حتى لا يتعفن، وبعد مرور 24 ساعة، يتم الحصول على جنين القمح).

 - تناول أغذية غنية بالفيتامين «ب 5» وهو مفيد للكلى والكبد والغدد خصوصا الغدة الدرقية، وهو متوافر أساسا في منتجات النحل خصوصا غذاء الملكات وحبوب اللقاح، وقد تؤدي حبوب اللقاح إلى إصابة بعض الناس بالحساسية، فينبغي البدء بكميات قليلة والامتناع عن تناولها في حالة ظهور طفح جلدي أو أزيز بالصدر.

- تناول أغذية غنية بالفيتامين «ب 6» الذي يقوم بدور منشط للأنزيمات، ومطلوب أيضا لعمل المناعة والغدة الدرقية وإنتاج الأجسام المضادة، ومن مصادره الطبيعية فاكهة الأفوكادو، الموز (خصوصا إذا كانت هذه الفاكهة غير مرشوشة بالمواد الكيماوية)، البقول، نخالة القمح، الخبز المعد من الحبوب الكاملة والدواجن البلدية.

- تناول أغذية غنية بالفيتامين (C) وهو هام بالأخص لمواجهة التوتر، ومن مصادره الطبيعية نجد: البروكلي، الكرنب، الخضروات الورقية والجلبانة.

- تناول أغذية غنية بالفيتامين (E) فهذا الفيتامين مضاد للأكسدة وضروري للتغذية ويساعد الغدة الدرقية، ومن مصادره الطبيعية نجد: الخضروات الورقية الخضراء البقول، المكسرات، نخالة الأرز، السلمون، نخالة القمح وجنين القمح.

 لكن يجب عدم الإكثار من فيتامين"E"، لأن الكميات الزائدة منه قد ينبه الغدة الدرقية.

- يجب الاعتماد أساسا على الحبوب الكاملة كحساء تضاف إليه بعض الخضر كالجزر والكرنب وغيرها من الخضر المختارة فهذا يفيد في التهاب الغدة الدرقية.

- تناول الكثير من الأطعمة الآتية: الكرنب، البروكلي، القرنبيط (الشفلور)، اللفت والسبانخ. فكل هذه الأغذية تساعد على تنظيم إفراز الغدة الدرقية.

- تناول الفواكه التالية الخوخ والكمثرى.

- تناول اليقطين (القرع الأحمر) المطبوخ، فلهذا الأخير تأثير كبير على تنظيم عمل الغدة الدرقية.

- تناول البصل نيئا، إما في السلطات، أو يقطع البصل قطعا صغيرة، ثم يهرس ويعصر ويمزج بالعسل ويشرب فهو مفيد التهاب الغدة الدرقية.

- تناول الثوم، وحبوب الشعير (التي يجب أن تدخل في تحضير خبزك)، لأنهما من الأطعمة التي تحتوي على الجرمانيوم، وهو عنصر منشط لجهاز المناعة، والتهاب الغدة الدرقية. والثوم يضاف إلى الأغذية سواء مطبوخة أو نيئة كالسلطات، وأحسن طريقة لاستعمالها هو:(أن تقطع فصوص الثوم قطعا صغيرة، ثم تهرس جيدا بالضغط عليها بملعقة خشب وتخلط بالعسل، وتترك 6 ساعات، ثم تصفى ويؤخذ منها 2 إلى 3 ملاعق يوميا، واحدة منها عند النوم)، فهذا الخليط يعالج التهاب الغدة الدرقية.

- تناول الأسماك مرتين إلى 3 مرات أسبوعيا كالسلمون والتونة.

- الحرص على إضافة زيت الزيتون، أو زيت بذر الكتان إلى الأطعمة بعد الطهي، كما يعتبر زيت السمسم مفيد جدا للغدد ونشاط الغدة الدرقية.


لمن لديهم إفراز الغدة الدرقية هذه هي الأطعمة التي يجب تجنبها:

- تجنب منتجات الألبان حتى الطبيعية منها فهي تسبب في التهاب الغدة الدرقية.

 - تجنب المنبهات كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية لأنها تنبه نشاط الغدة الدرقية.

- تجنب الأطعمة الحيوانية، خصوصا اللحم الأحمر المسببة في التهاب الغدة الدرقية.

- تجنب السكر المكرر والأطعمة المستعمل في تحضيرها كالصودا والدقيق والأرز المكررين لأن المنتجات المكررة تفرض ضغطا على الغدد، وفي نشاط الغدة الدرقية.

- تجنب الإقلال من استعمال الملح في الأطعمة حتى ولو تعلق الأمر بملح البحر فهذا يؤدي إلى التهاب الغدة الدرقية.


  • ملاحظة مهمة:

- يجب الاحتراس من علاج التهاب الغدة أو التهاب الغدة الدرقية أو حتى تضخم الغدة بواسطة اليود المشع، والذي يوصی به عادة في مثل هذه الحالات، فمعروف أنه يصحبه ظهور آثار جانبية شديدة. كذلك يجب عدم استعجال جراحته ومحاولة إصلاح النظام الغذائي أولا، ويبقى اللجوء إلى الجراحة آخر مرحلة في علاج (التهاب الغدة أو التهاب الغدة الدرقية أو تضخم الغدة أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة)، بعد عدم استجابتك بطريقة إيجابية لتطبيق العلاج الشمولي. لأنه يستعمل فقط لعلاج سرطان الغدة الدرقية.

 

2- علاج قصور الغدة الدرقية


  • ما يجب تناوله لمن لديهم قصور الغدة الدرقية:

- تناول الحبوب الكاملة كالشعير والأرز الأسمر والقمح الكامل والذرة.

- تناول الخضر الورقية الخضراء كأوراق الشمر، البقولة، السلق، أوراق الفجل، الكرفس، البقدونس، السبانخ، وكذا الخضر کالجزر، اللفت، القرع، الكرنب، البروكلي وكل الخضر ما عدا الباذنجان.

- تناول البقول (العدس والفول والحمص)، على أن يتم نقعها ليلة كاملة في الماء قبل طهيها.

- تناول أعشاب البحر لاحتوائها على اليود، وهو العنصر الأساسي لهرمون الدرق۔

- تناول أغذية غنية بالفيتامين «ب» لأنها تحسن من وصول الأوكسجين إلى الخلايا وإنتاج الطاقة، وهي جيدة أيضا للهضم السليم، ولعمل جهاز المناعة، وتكوين خلايا الدم الحمراء وعمل الغدة الدرقية.

-تناول أغذية غنية بالفيتامين ب 12 ككل المأكولات البحرية، ولحوم الدواجن البلدية، والكربوهيدرات (كالشعير، والذرة، والقمح ونخالته)، والموز، والفواكه المجففة.

- تناول أغذية غنية بالحديد، لأنه ضروري لإنتاج الأنزيمات والهيموجلوبين كحبوب الشوفان، الخوخ والزبيب والعسل الأسود والبقول والخضر.

- تناول أغذية غنية بالفيتامين «أ» المطلوب لعمل المناعة بشكل جيد، ولسلامة العينين والجلد والشعر. ومن الأغذية الغنية به:

*الجزر، الهليون (السكوم)، البقول، المشمش الكرفس، القرع الأخضر والأحمر والكمثرى.

- تناول المكسرات، وخصوصا بذور نوار الشمس وبذور القرع الأحمر، على أن يتم تحميصها بدون ملح.

- تناول العسل الأسود (استعماله سواء في الفطور أو ما بين الوجبات وشرب ملعقة منه مذابة في كوب من الماء المغلي.

- تناول الأسماك مرتين أسبوعيا، مع الاعتدال في تناولها، مرفقة بالخضر والحبوب الكاملة سواء مسلوقة أو على شكل خبز.


  •  ما يجب تجنبه لمرضى قصور الغدة الدرقية

- تجنب الأطعمة المصنعة والمكررة، بما فيها الدقيق الأبيض والسكر المستعمل فيها الصودا.

- تجنب الفلور الموجود في معاجين الأسنان والكلور في ماء الصنبور، فالكلور والفلور يعوقان استقبال اليود في الغدة الدرقية، فينتج عن ذلك نقص في إنتاج الهرمون المحتوي على اليود في الغدة الدرقية.

  1. - تجنب المنبهات كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية.
  2. - تجنب اللحوم الحمراء والدجاج والبيض الرومين.
  3. - تجنب الأطعمة المعالجة كيماوية والمهندسة وراثيا والمشروبات المنتجة بطريقة صناعية.
  4. - تجنب استعمال التوابل الحارة فهذا يضر الغدة الدرقية.


التوصيات


- كعلاج خارجي (الغدة الدرقية)، يمكن استعمال كمادة تصنع من%50 من البطاطس المهروسة و%50 من الكرنب المطحون، وتخلط مع قليل من دقيق القمح والماء، ثم توضع على مكان الغدة الدرقية، وتترك لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات قبل إزالتها.

- تجنب ارتداء الملابس المصنوعة من الألياف الصناعية، وخصوصا النايلون، لا سيما إذا تعلق الأمر بالملابس الداخلية، ويفضل ارتداء الملابس القطنية.

- تجنب التعرض للإشعاع الكهرومغناطيسي الصناعي، لأن هذه الأخيرة يمكن أن تسهم في حدوث اختلالات في التوازن الهرموني وفي نشاط الغدة الدرقية.

-علاج التهاب الغدة الدرقية لكي يتم يجب الاحتراس من العلاج بواسطة اليود المشع، والذي قد يوصی به عادة في هذه الحالات. فالمعروف أنه يصحبه آثار جانبية، ويجب تجنب تعجل الجراحة ومحاولة إصلاح النظام الغذائي أولا، والتركيز على العلاج الشمولي.

- تجنب التوتر والضغوط بقدر الإمكان، فالتوتر المستمر يكون له أثر سيء على الغدة الدرقية.

 - ممارسة الرياضة المعتدلة بانتظام، فهي تنشط الغدد وتساعد على تخفيف التوتر

 

reaction:
Amalia
Amalia
خبيرة في شتى المجالات الطبية والصحية وكل مايتعلق بها وكذلك مدونة وكاتبة مقالات احترافية في كل من مجالات التقنية والمعلوماتية.

تعليقات