random
آخر الأخبار

أسباب تكون جلطة الساق: أعراضها وكيفية علاجها

عند الإصابة بجروح يحدث تجلط للدم كما يحدث في الذراع أو الساق وهذا شيء طبيعي، حتى لا يحدث نزيف شديد مما يدل على أن الجسم سليم وصحي، ولكن عندما يتجلط الدم داخل الأوردة من دون حدوث إصابة يعني ذلك وجود مشكلة، ومن أكثر هذه الأمراض والمشاكل انتشارا هي جلطة الساقين أو الساق، لذلك سنتعرَف في موضوع مقالنا على أسباب تكون جلطة الساق. وأعراض هذه الجلطات بالإضافة إلى كيفية تشخيصها. وكيفية الوقاية من أعراض جلطة الساق وأسبابها بالإضافة إلى كيفية علاجها.


أسباب تكون جلطة الساق: أعراضها وكيفية علاجها


ما هي جلطة الساق أو الرجل


جلطة الساق اسمها العلمي هو تجلط الأوردة العميقة Deep Vein Thrombosis وهي تحدث بسبب تكوُن كتلة من الدم داخل الأوردة العميقة في الساقين، كما أن هذه جلطة قد تصيب أماكن أخرى من جسم الإنسان. لكن أكثرها انتشارا هي جلطة الفخذين والساقين والقدمين.


  • فما هي إذا أعراضها وأسبابها؟


أسباب جلطات الساقين الدموية


تتكون الجلطة في الرِجل بسبب انسداد مجرى تدفق الدم في الوريد بشكلٍ كلي أو جزئي، ويمكن أن تحدث أسباب جلطة الساق بسبب إصابة ما، أو بعد إجراء عملية جراحية، ولقلة الحركة أيضا، كما توجد عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بجلطة الساق وتخثر الدم تحديدا ومنها ما يلي:


  • - الجلوس لمدة طويلة بدون حركة كالبقاء مثلا لمدة طويلة في الفراش بسبب مرض معين أو بسبب الشلل أو نتيجة التعرض لإصابة أو إجراء عملية جراحية قد يسبب جلطة.
  • - في بعض الحالات قد يكون الحمل من أسباب جلطة الساق عند الحامل التي توشك على الولادة نتيجة الضغط على الأوردة في الحوض والساقين مما سبب جلطات الدم خلال الحمل.
  • أدوية منع الحمل (وسائل منعه عن طريق الفم) أو أدوية الهرمونات بصفة عامة. كلاهما قد يزيد من قدرة الدم على التخثّر وبالتالي أمكانية حدوث جلطة.
  •   - زيادة الوزن والسمنة المفرطة: حيث يزيد الوزن الزائد من الضغط على أوردة منطقة الحوض والساقين مما قد يكون سبب من أسباب ظهور جلطة.
  • - العمرإذا كان عمر المريض يزيد على 60 عامًا فاحتمالية إصابته بالتخثّر الوريدي العميق واردة، وهذا على الرغم من أنه يمكن الإصابة به في أيّ مرحلة عمرية.
  • - فشل القلب: يزيد فشل القلب من خطر الإصابة بالخثار العميق والانصمام الرئوي. نظرًا لمحدوديّة وظائف القلب والرئة لدى المصابين بفشل القلب، فإن الأعراض الناتجة عن الانصمام الرئوي، ولو كان بسيطًا، تكون ظاهرة للغاية. وتكون سبب من أسباب تكون جلطة الساق.
  •   - التدخينالتدخين هو أيضا من أسباب تجلُّط الدم ويؤثر في الدورة الدموية؛ ما قد يزيد من خطر الإصابة 
  • - بعض أنواع السرطان: تزيد بعض أنواع السرطان من وجود مواد في الدم وهي من أسباب تجلطه. كما تزيد أيضًا بعض أنواع علاجات السرطان من خطر الإصابة بالجلطات 
  • أمراض التهاب الأمعاء: من أسباب تكون جلطة هي أمراض التهاب الأمعاء، مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي التي تزيد من خطر الإصابة بجلطة القدم.
  • - وجود تاريخ عائلي للإصابة بتجلط الدم: في حالة إصابتك أنت أو أحد أفراد عائلتك، فمن الممكن أن تكون عرضة بشكل كبير لخطر حدوث التخثّر الوريدي.


أعراض جلطة الساق


أعراض جلطات الساق أو القدم والأوردة تظهر بسبب عدم قدرة الدم على الوصول للقلب وإعاقته نتيجة جلطات الدم التي تسد الوريد، فبالتالي تظهر أعراض جلطة الساق وعلاماتها المبكرة التي تنتج عن حدوث جلطات داخل الأوردة وسنذكر من أعراض جلطة الساق ما يلي:


*أعراض الإصابة بالجلطة في الساق:

  • - عند ثني الساق يشعر المصاب بألم شديد بسبب جلطات الدم في الساق.
  • - انتفاخ في منطقة القدم، أو الكاحل، أو الساق، غالبا يحدث في جانب واحد من الجسم.
  • - ظهور تورم في الساق المصابة واحمرار على الجلد. ونادرًا ما يحدث تورُّم في كلتا الساقين وتشكل الجلطة الدموية.
  • - الإحساس بدفء أو سخونة في الساق.
  • - تشنجات في الساق.
  • - ظهور لون أزرق أو أبيض في جلد الساق.
  • - بروز أوردة دموية في الساق وانتفاخها.


أعراض الانصمام الرئوي:


إذا ظهرت عليك أعراض التخثر الوريدي العميق. أو أعراض الإنصمام الرئوي، وهو حد مضاعفات الخثار الوريدي ويعتبر من أخطر الأعراض التي قد تهدد حياة المريض.

لأن في هذه الحالات عادة ما قد يكون ألم الساق من أكثر الآلام الخطيرة مما يستوجب العلاج أو التدخل الطبي في حالات عدة كحالات جلطة الساق أو التجلط الوريدي العميق.


  • ومن أعراض الإنصمام الرئوي:

  1. ضيق النفس المفاجئ
  2. ألم في الصدر أو الشعور بعدم الراحة عند أخذ نَفَس عميق أو عند السعال.
  3. الشعور بالدوار أو الدوخة أو الإغماء
  4. سرعة النبض
  5. سرعة التنفس
  6. السعال المصحوب بالدم


متى تصبح أعراض الجلطة خطيرة


إن الأعراض السابق ذِكرها إذا ظهرت معها أعراض أخرى فهذا قد يشكل خطرا على حياة المريض وأسبابها أن الجلطة يمكنها أن تتحرك في الوريد حتى تصل للرئتين فهذا يؤدي إلى التسبب في حالة تسمى الانسداد الرئوي وهي حالة خطيرة وهذه الأعراض هي:


  • سرعة التنفس أو ضيق التنفس.
  • الشعور بألم عند التنفس وضيق وألم حاد في الصدر
  • دوار شديد مع تسارع ضربات القلب.
  • السعال المفاجئ وقد يكون مصحوبا بالدم.


كيفية تشخيص الجلطة


يتم تشخيص الجلطة في الساق من خلال قيام الطبيب بفحص بدني على القدم أو الساق، وأيضا من خلال التاريخ الطبي للمريض، بالإضافة إلى الأعراض التي يعاني منها، كما سيقوم بعمل فحص سريري وبالتالي سيتمكن من التأكد من وجود انتفاخ أو احمرار أو تغير في لون الجلد وتخثر في منطقة الفخذ. وإذا لوحظ وجود جلطة عندها سيطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات التي تساعد على التشخيص، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:


* القيام بتحليل الدم يسمى  D-dimer test والغرض منه البحث عن أجزاء من الجلطة في مجرى الدم وعددها، إلا أن هذا التحليل غير كافي لتشخيص جلطة الساق.

* القيام بتصوير الأوعية بالموجات فوق الصوتية، بهدف الكشف عن أي بطء بتدفق الدم بسبب وجود الجلطة.

* تصوير الأوردة بواسطة الفحص بالفينوجرام، حيث يتم ذلك بحقن الوريد من القدم حتى أعلى الساق بمادة صبغية متباينة، ثم بعدها استخدام الأشعة السينية لتصوير الأوردة للكشف عن وجود جلطات.


طرق علاج جلطة الساق


لعلاج جلطة الساق والتجلط في الساق يجب العمل على منع زيادة حجم الجلطة الدموية، وأيضا التقليل من تكونها، بالإضافة إلى منع انتقال الجلطة إلى الرئتين أو الرئة، ويتضمن علاجها ما يأتي:


1 - تناول الأدوية المضادة للتخثر مثل الهيبارين والوارفارين التي تعمل على منع الدم من التجلط أو تقليل قدرته، كذلك منع زيادة حجم الجلطات الموجودة، لكن يجب الالتزام بالأدوية وجرعاتها كما وصفها الطبيب، لأن هذه الأدوية تعمل على زيادة سيولة الدم ومع أي إصابة قد يحدث نزيف بسهولةوهذا من أكثر الآثار الجانبية شيوعاً في هذه الأدوية.


2 - ارتداء الجوارب المطاطية الضاغطة يمكنها أن تقلل من أسباب حدوث جلطة الساق مثل التورم والانتفاخ الناتج عن الجلطة، معظم هذه الجوارب يتم ارتدائها تحت الركبة مباشرة حيث تضيق عند النزول أسفل لتصبح ضيقة جدا عند الكاحل.


3 - استخدام القسطرة في عملية بسيطة لتركيب فلتر يسمى مرشح الوريد الأجوف، حيث يعمل هذا الفيلتر على منع تحرك الجلطة ووصولها للرئة، ويتم تركيبه في أكبر وريد في الجسم من خلال الفخذ أو الرقبة ويعمل على التقاط الجلطات المتحركة قبل وصولها للرئة، هذه الطريقة لا تمنع تكون جلطات أخرى ولكن يمكن إجرائها في حالة عدم فعالية الأدوية أو عدم إمكانية تناولها.


4 - إجراء عملية جراحية. حيث يوصي الطبيب بالقيام بإجراء عملية جراحية إذا كانت الخثرة الدموية كبيرة أو كانت تسبب تدمير الأنسجة المحيطة الوريدية.


كيفية الوقاية  من جلطات القدم الدموية


توجد العديد من الإجراءات والنصائح التي تُساعد في الوقاية من الإصابة بجلطات أو جلطة الساق، والتي يجب القيام بها حتى لا تتكون لديك جلطات مرة أخرى، ونذكر من هذه النصائح الهامة:

 

  • * الحركة : القيام بنشاط بدني حتى لو بسيط مثل المشي أو السباحة أو حتى تحريك قدميك ولو بحركة بسيطة إذا اضطررت للجلوس لفترة من الوقت. تجنبا للإصابة بأعراض هذه الجلطات
  • الوزن حاول تقليل وزنك إذا كنت تعاني من السمنة، واتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الكثير من الخضروات والفاكهة والألياف والقليل من الدهون.
  • * الإقلاع عن التدخين:
  • * الحفاظ على ضغط الدم في المعدل الطبيعي. وذلك فقط من خلال قياسه والاحتفاظ بجهاز لقياس الضغط في المنزل لسهولة المتابعة.
  • ارتداء ملابس مريحة وواسعة حيث لا تضغط على الساق فتمنع تدفق الدم بشكل طبيعي.
  • * تناول الأدوية بانتظام إذا كنت ستخضع لجراحة، قد يصف لك الطبيب أدوية مسيلة للدم بعد الجراحة.
  • شرب الماء بكثرة أو المشروبات الصحية.
  • * المشي بعد إجراء عملية جراحية أو مرض معين يعتبر مفيد للوقاية من جلطة الفخذ،
  • * استخدام جهاز SCD وهو عبارة عن أكمام تلتف حول الفخذ وتكون متصلة بجهاز يعمل على تطبيق ضغط على منطقة الفخذ وبعد ذلك يمكن إزالة الأكمام.

 

 كانت هذه أبرز المعلومات حول جلطة الساق، فقط ما علينا إلاَ بالالتزام بتعليمات طبيبنا في حالة الإصابة بجلطة الساق. لأنه تنشأ العديد من المشاكل كآلام الساق وجلطات الأوردة العميقة، وكذا عدم الاستهانة بها وكل ما يتعلق بها من أعراضها وأسبابها ومضاعفاتها مع اتباع طرق وكيفية علاج جلطة الساق السابق ذكرها.

 

author-img
أماليا

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent