random
آخر الأخبار

أسباب التهاب الكلى والعلاج بالأعشاب الطبيعية

تمر السنين تلو السنين وكليتينا تقوم بعملية الفلترة وتنقية الدم وإزالة الأملاح والسموم وكافة الشوائب التي تدخل إلى أجسامنا، وأيضا الكلى هي المسؤولة عن الحفاظ على التوازن الصحي للماء والأملاح والمعادن مثل الصوديوم، والكالسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم في الدم.
 ومع مرور الزمن تتجمع فيها الأملاح والرواسب الضارة فهي تحتاج لعملية تنظيف مستمرة. وإذا تجاهلناها ستصاب بالتهاب الكلى الذي يُعد من الأمراض الشائعة التي تتسبب في حدوث اختلال وظيفي للكلى، ومرض الكلى لا يأتي فجأة ولكن يحدث نتيجة تراكم الضرر الذي أصاب الكليتين. لهذا سنقدم في موضوع مقالنا مجموعة من المعلومات حول مرض التهاب الكلى. وأسباب التهاب الكلى والعلاج بالأعشاب الطبيعية. بالإضافة إلى كيفية تنظيفها بواسطة وصفات طبيعية آمنة وفعالة لتعزيز صحة الكلى.

أسباب التهاب الكلى والعلاج بالأعشاب الطبيعية

ما هو مرض التهاب الكلى؟


 بما أن الكلى تقوم بأداء العديد من الوظائف الهامة بالجسم، مثل: تنظيم مستوى الحمض. والبوتاسيوم، والأملاح، كما أنها تزيل النفايات الموجودة بالجسم عن طريق البول والبراز، وتساهم في موازنة سوائل الجسم. أيضًا تنتج الكلى هرمونات تنظم عملية استقلاب الكالسيوم، والتحكم في ضغط الدم. كما أنها تحتوي على حوالي مليون فلتر صغير يسمى "النيفرون وتسمى أيضا بالكليون هي وحدة صغيرة داخل الكلية تقوم بتصفية الدم وتنظم كمية المياه والسكريات والأملاح التي تتدفق عبر الجسم، وتساعد على امتصاص ما يحتاجه الجسم وتخرج الباقي عن طريق البول، وإذا تضررت النيفرون تتوقف عن العمل وحينها تعمل النيفرون السليمة،  ولكن إذا استمر الضرر لا تستطيع النيفرون المتبقية تنقية الجسم من السموم وفلترة الدم، وحينها يحدث مرض الكلى، ويسمى هذا المرض أيضاً الفشل الكلوي أو القصور الكلوي.

أسباب مرض الكلى


يحدث مرض الكلى بسبب تلف الكلى، وأسباب التهاب الكلى الأكثر شيوعاً هي:
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الكلى والالتهابات مثل: مرض الكلى متعدد التكيسات، التهاب الكلية.
  • ضيق الشريان الكلوي.
  • الاستخدام طويل الأجل للأدوية يمكن أن يضر بالكلى.
  • تصاب الكلى بالأمراض نتيجة الإصابة بمرض السكر المزمن.
  •  يحدث الفشل الكلوي نتيجة الإصابة بالالتهابات الميكروبية التي تصيبها الإصابة بأمراض البلهارسيا (وهو مرض طفيلي حاد ومزمن، يسببه أحد أنواع الديدان الطفيلية).
  •  إصابة الجهاز المناعي بالأمراض المختلفة التي تؤثر على صحة الكلى ومنها مرض الذئبة الحمراء.

أنواع أمراض الكلى


تتعرض الكلى للإصابة بالتهابات مختلفة منها الحادة والمزمنة.

  • أولاً: أمراض الكلى الحادة
-الالتهابات التي تصيب الكلى والتي تكون ناتجة عن الالتهابات التي تصيب اللوزتين والحلق وعدم علاجها يسبب الكثير من المضاعفات.
- الإصابة بالحصوات التي تصيب الكلى، والتي تكون نتيجة الإصابة بنسبة عالية من الأملاح وتراكمها بالكلى، والتي تتسبب في الإصابة بالبكتريا والميكروبات والتي تعد من أسباب التهاب الكلي.
- الإصابة بالالتهابات التي تصيب المثانة والكلى والتي تنتشر بشكل كبير.

  • ثانياً: أمراض الكلى المزمنة
- الإصابة بالتكيس الكلوي وهو من العيوب الخلقية بالجهاز البولي.
- التعرض إلى مرض البلهارسيا.
- الإصابة بالالتهابات الصامتة التي لا تظهر أي أعراض على المريض.
- الإصابة بمتلازمة الكلى.

أعراض أمراض الكلى


غالبًا ما يشار لإصابات الكلى باسم المرض الهادئ، بسبب عدم وجود أعراض ملحوظة، ومعظم الأشخاص لا يمكنهم اكتشاف إصابتهم بهذا المرض إلا في مرحلة متقدمة. لهذا لا يجب تجاهل علامات الإنذار المبكرة التي تساعد في اكتشاف أمراض الكلى والبدء في علاجها مبكراً. فما هي أعراض وعلامات أمراض الكلى؟

  1. - الشعور بالصداع والألم الذي يصيب الرأس.
  2. - الإرهاق الشديد والتعب.
  3. - شحوب في البشرة.
  4. - فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  5. -الشعور بالحرقان عند التبول وتكون كمية البول قليلة
  6. - الإصابة بالحرارة المفاجئة بالجسم.
  7. - الشعور بالغثيان والدوار والذي يسبب في الإصابة بالقيء.
  8. - آلام مختلفة في البطن وخاصة الجانبين.
  9. - حدوث هبوط في القلب والتشنجات المختلفة.


*علامات أمراض الكلى المبكرة بالتفصيل :

فيما يلي بعض علامات أمراض الكلى المبكرة التي من المحتمل ظهورها على المصاب:


  • تغيرات في البول
تغيرات عادات التبول هي من أكثر العلامات وضوحًا لمرض التهاب الكلى، حيث أن إنتاج البول هي وظيفة الكليتين الأساسية، وبالتالي فإن أي تغيير في البول مثل:
*كثرة أو قلة التبول
* تغير لون البول
 *وجود رغوة في البول نتيجة تسرب البروتين من الجسم
*رائحة أو ألم أثناء التبول
 *وجود دم في البول
كل هذه العلامات فهي مؤشر بوجود مشكلة في الكلى.

  • آلام أسفل الظهر
يمكن أن تسبب أمراض الكلى الشعور بآلام في منطقة أسفل الظهر، مع وجود تشنجات، وقد يمتد الألم لمنطقة الفخذ، ولا يشترط أن تكون آلام أسفل الظهر متعلقة بالكلى، فهناك مشكلات صحية عديدة ينتج عنها نفس الأعراض، مثل؛ مشكلات الفقرات.

  • فقر الدم
الكلى تنتج هرمون إرثروبويتين الذي يساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي فإن أي خلل بها سيؤثر على إنتاج هذه الخلايا ويؤدي لإصابة المريض بقفر الدم الأنيميا والشعور بالإجهاد.

  • عدوى المسالك البولية
أحد مؤشرات وجود مشكلة صحية بالكلى، مع شعور بألم وحرقان أثناء التبول، حيث أن عدوى المسالك البولية (UTI) يمكن أن تصل إلى الكلى، وحينها يمتد الألم إلى الظهر ويمكن أن تحدث عدوى البروستات عند الرجال.

  • تورم في الجسم
لأن الكلى هي المسؤولة عن التخلص من النفايات والسوائل الزائدة بالجسم، فإن عدم قدرتها على أداء هذه الوظيفة سوف يسبب تورم في بعض المناطق. ومن مناطق الجسم التي يظهر بها هذا التورم: منطقة الكاحل، والقدم، وكذلك انتفاخ الوجه وحول العين بسبب تسرب كميات كبيرة من البروتين إلى البول.

  • الحكة والطفح الجلدي
قد يشعر مريض الكلى بجفاف وتشقق الجلد، بالإضافة إلى الحكة وظهور الطفح على سطح الجلد، وذلك نتيجة تراكم النفايات والسموم في الجسم. فعندما لا تستطيع الكلى القيام بعملية تنظيف الجسم وتخليصه من هذه النفايات، يمكن أن تظهر على هيئة مشكلات جلدية.

  • صعوبة في النوم
أيضًا بسبب وجود السموم في الدم وعدم خروجها عن طريق البول، فيؤثر على النوم، كما ترتبط المشكلة بتوقف النفس أثناء النوم.

  • تغير مذاق الفم
الشعور بوجود طعم معدني، بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة، وهناك أعراض أخرى تصاحب هذا التغير في المذاق، مثل؛ فقدان الشهية نتيجة تراكم السموم، والصداع، والدوخة، والشعور بالتعب، وانخفاض الطاقة، وعدم القدرة على التركيز.

التهاب الكلي والعلاج بالأعشاب الطبيعية

 
أسباب التهاب الكلى والعلاج بالأعشاب الطبيعية: توجد نباتات وأعشاب التي يمكن أن تعزز بالفعل صحة الكلى عند استخدامها في كميات دقيقة. والعلاج بالأعشاب الطبيعية يتمثل في مجموعة من الوصفات الطبيعية والأعشاب والعلاجات المفيدة واالآمنة. وأيضا فعالة لتعزيز صحة الكلى:

علاج التهاب الكلى بعصير الليمون وزيت الزيتون
يستخدم مزيج عصير الليمون وزيت الزيتون كعلاجٍ لالتهاب الكلى، وتفتيت حصواتها، حيث يساعد حمض السيتريك الموجود في الليمون على تفتيت حصوات الكلى التي تتكون من الكالسيوم، فيوقف نموّها، ولكن هذا الخليط قد لا يكون مناسباً لتحطيم حصى الكلى الكبيرة.
يمكن تحضير هذا المزيج عن طريق إضافة أربع ملاعق كبيرة أو ربع كوب من عصير الليمون الطازج، إلى الكمية نفسها من زيت الزيتون، ثمَّ شرب هذا الخليط، ولكن يجب أن يتبعه شرب الكثير من الماء.
يؤخذ هذا الخليط مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، لمدة ثلاثة أيام.

 علاج التهاب الكلى بأوراق وجذور الهندباء

نبتة الهندباء من الأعشاب التي تتمتع بفوائد صحية هامّة للكلى والمسالك البولية، حيث تقلل من عدوى المسالك البولية عن طريق زيادة إنتاج البول، كما تمنع البكتيريا من الالتصاق بالخلايا التي تبطّن جدار المثانة، وبالتالي تمنع العدوى التي تسبب التهاب الكلى، التي تحدث عادةً عندما تصعد البكتيريا من المثانة. والجرعة المناسبة لجذر الهندباء في علاج التهابات الكلى، تتراوح بين 2 -8 جرامات من الجذر المجفف مع الماء، لثلاث مرّات في اليوم الواحد. ويفضل عدم استخدام الهندباء بالتزامن مع استخدام بعض أنواع الأدوية منها:
-المضادات الحيوية مثلالكوينولون، كسيبروفلوكساسين والنورفلوكساسين والإينوفلوكساسين وتروفافلوكساسين وجريبافلوكساسين.
- الليثيوم: قد تقوم الهندباء بتقليل معدل تخلص الجسم من الليثيوم وبالتالي زيادة تركيزه في الدم مما يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة.
-الأدوية التي يتم التخلص منها عن طريق الكبد: خاصة الأدوية التي تحتاج سيتوكروم B450، قد يقلل تناول الهندباء من معدل تخلص الجسم من بعض الأدوية وبالتالي زيادة تراكيزها في الدم مما يؤدي إلى ظهور الأعراض الجانبية كأميتريبتيلين وهالوبيريدول وأوندانسيترون وبروبرانولول وثيوفيللين وفيراباميل.

  • الشعير
يعتبر الشعير من أكثر الأعشاب المستخدمة في علاج التهابات وحصوات الكلى، حيث يساعد شرب كوب من منقوع الشعير يومياً على التخلص من التهاب وحصوات الكلى.

  • الحلبة
تساعد الحلبة على تقليل تكوّن حصوات الكلى، كما أنّها تمنع انخفاض مضادات الأكسدة عند مرضى الكلى، الذي يزيد من نسبة خطر الإصابة بأمراض القلب. مع ذلك يجب تجنّب شرب الحلبة أثناء الحمل أو الرضاعة، أو إذا كانت هناك حساسية من نباتات مماثلة كالفول السّوداني.

  • جذور الكرفس            
الكرفس من النباتات المدرة للبول ويساعد الجسم على التخلص من السموم، وجذر الكرفس منشط محفز للكلى، لأنه يحتوي على مغذيات مثل: البوتاسيوم والصوديوم.

  • الشاي الأخضر
أثبتت الدراسات أن الشاي الأخضر يمتاز بخصائص مضادة للالتهابات، كما أنه مدر للبول. ويحتوي كذلك على مركبات مضادة للأكسدة تسمى الـ"بوليفينول"، المعروفة بقدرتها على منع تكون حصوات الكلى وحتى منع بعض أنواع السرطان.

  • التوت البري
في البداية كان يستخدم التوت البري فقط لعلاج التهابات المسالك البولية، ثم كشفت الدراسات العلمية الأخيرة أن التوت البري يسهم أيضا في منع تكوين حصوات الكلى. وأثبتت الأبحاث أن التوت البري يعد مصدرا جيدا لحمض الكينييك، وهي مادة حمضية تساعد على جعل البول أكثر حمضية، وبالتالي تمنع أيونات الفوسفات والكالسيوم من تشكيل حصوات الكلى.

  • الزنجبيل
يتم استخدام الزنجبيل لعلاج أنواع مختلفة من الأمراض، بما في ذلك اضطرابات الكلى. كما أن الزنجبيل يحتوي على المكونات النشطة التي تنشط مضادات الأكسدة، مما يؤدي إلى زيادة الحماية للكلى.
ويساعد الزنجبيل على تفتيت حصوات الكلى، علاوة على كونه مصدرا جيدا لعناصر غذائية قيمة مثل فيتامين C وحمض الفوليك وفيتامين B3 والحديد والكالسيوم والبروتين.

  • الخيار
يتكون الخيار من 97% من الماء. فسواء تم عصره أو تناوله نيئا، يكون الخيار مصدرا ممتازا لمواد غذائية مفيدة مثل فيتاميناتA وC، و الـ"لوتين" وبيتا كاروتين والماغنيسيوم والبروتين والفوسفور والكالسيوم.
تم ملاحظة خصائص متميزة للخيار كمدر للبول وملين، ويُنصح به للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى. يساعد الخيار على القضاء على السموم الضارة في الكلى وكذلك تفتيت حصوات المثانة والكلى.

  • البصل
أثبتت الأبحاث العلمية أن البصل يمكن أن يخفف الألم الناتج عن حصوات الكلى. ويعتقد أن تناول عصير البصل يساعد في التخلص من حصوة الكلى خلال 24 ساعة على الأقل.

  • البقدونس
البقدونس معروف بفعاليته القوية في تنظيف الكليتين بل يعتبر أفضل شيء في الطبيعة لتنظيف الكليتين. وطريقة تحضيره كالتالي:
- نحضر حزمة بقدونس ونغسلها جيدا.
- نقوم بتقطيعها ووضعها في قدر ونصب عليها ماء شرب نظيف. ونضعها فوق نار هادئة حتى الغليان لمدة عشر دقائق، ثم نتركها حتى تبرد.
- نصفي البقدونس ونحافظ بالماء في إناء نظيف ونتركه في الثلاجة.
نقوم بشرب ماء البقدونس كل يوم كوب على الريق. وستلاحظ خروج الشوائب من كليتيك من خلال البول وستشعر كل يوم براحة تامة لم تشعر بها من قبل.

author-img
أماليا

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent